,

كم ينفق سكان الإمارات على التسوق الإلكتروني شهرياً؟


ينفق سكان الإمارات في المتوسط 400 دولار شهريا لكل فرد منهم (1.500 درهم إماراتي) على التسوق عبر الإنترنت، ولكن أكثر من نصف مشترياتهم تأتي من بائعين في الخارج، وفقا لدراسة جديدة.

وقال التقرير، إن 58 في المئة من المنتجات التي يتم شراؤها عبر الإنترنت في الإمارات هي من تجار التجزئة في الخارج، مما يشير إلى تفضيلهم على مشغلي التجارة الإلكترونية المحلية. بيد أن هذا ليس الحال بالنسبة للمنتجات الغذائية، حيث أوضحت الدراسة أن ربع (25%)  المنتجات الغذائية المتوفرة في دولة الإمارات يتم إنتاجها داخل الدولة.

وقامت شركة أدلشاو غودارد، بالتعاون مع أسبوع التجزئة، بتحليل بيئات البيع بالتجزئة لخمسة بلدان حول العالم هي: الصين والهند والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والإمارات وفحص أنماط شراء المستهلكين في كل منها، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وقال لوري لويد، وهو شريك مشارك في شركة أدلشاو غودارد في دبي وعضو في مجموعة التجزئة والمستهلكين في الشركة: “تعتبر دولة الإمارات منطقة نمو مثيرة للاهتمام بالنسبة لتجار التجزئة، ولكن لاتزال المتاجر التقليدية هي الطريقة المفضلة للمستهلكين للتسوق في البلاد. ومع ذلك، فإننا نرى ببطء عددا من العملاء يسعون لاستكشاف الخيارات وراء واجهات المحلات ويتطلعون إلى المستقبل الرقمي”.

وأضاف لويد “تتجه المنطقة نحو إنشاء منصة مستدامة للتسوق والتسليم عبر الإنترنت حيث أن هناك شهية للنمو والتطور والنجاح في هذا المجال”.

كما يتضمن التقرير دراسات عن حالة تجار التجزئة العالميين البريطانيين الذين قاموا ببناء عمليات ناجحة في كل بلد – بيت فريزر في الصين وكاث كيدستون في الهند و AO.com في ألمانيا و توبشوب و بريمارك في الولايات المتحدة و M & كو في الإمارات.