,

فيديو| السفارة البريطانية تستعين بالليغو لتوجيه رعاياها في احتفالات الميلاد


تختلف مراسم وطقوس الاحتفال بعيد الميلاد من بلد لآخر، ويخشى بعض المحتفلين في الإمارات أن يتعرضوا لمخالفات قانونية، نظراً لاختلاف العادات والتقاليد والقنوانين في الإمارات عن بلدانهم الأصلية، وهذا ما دفع السفارة البريطانية إلى نشر مقطع فيديو، يوضح لرعاياها بعض الاختلافات الثقافية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة.

واستعانت السفارة البريطانية بقطع الليغو لشرح ما يتعين على البريطانيين فعله، وما يجب تجنبه خلال احتفالات عيد الميلاد في الإمارات. كما تشرح العواقب التي يمكن أن يتعرض لها المحتفل، في حال لم يلتزم بالقواعد والقوانين المعمول بها في الإمارات، بحسب موقع واتس أون.

ومع أكثر من 100.000 من المقيمين الوافدين البريطانيين الذين يعيشون في دولة الإمارات (و 1.5 مليون آخر يزورونها كل عام)، رأت السفارة البريطانية أن من المهم تذكير الناس بأن من الممكن الاحتفال بعيداً عن المشاكل مع الاستمرار في مراقبة قوانين وعادات دولة الإمارات.

ويذكر الفيديو أن من غير القانوني في دولة الإمارات تناول المشروبات الكحولية في الأماكن العامة، وممارسة بعض الأنشطة كالرقص في الأماكن العامة، وهي تصرفات غير لائقة، ويمكن أن تعرض صاحبها لعواقب قانونية.