,

أول عملية من نوعها في الشرق الأوسط يجريها مستشفى في الإمارات


من المقرر أن تقوم وزارة الصحة بإجراء عملية جراحية، هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، من أجل تقديم الدعم لمرضى الزرق، بمساعدة فريق طبي من الوزارة ومستشفى القاسمي، بالتنسيق مع طبيب أمريكي يزور البلاد.

وسيبدأ إجراء العملية اليوم خلال مؤتمر القاسمي الدولي لطب العيون الذي بدأ يوم الخميس في فندق لو ميريديان دبي وسيستمر لمدة 3 أيام.

ويشهد المؤتمر الذي ينظمه مستشفى القاسمي بالتعاون مع جمعية دلهي للعيون مشاركة 600 متخصص من أطباء من بلدان مجلس التعاون الخليجي ودول عربية وأوروبية أخرى، بحسب صحيفة غلف توداي.


وتقول الدكتورة فاطمة إبراهيم العامري، رئيسة قسم طب العيون: “هذه هي العملية الأكثر تطورا بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الجلوكوما والذي ينتج عنه ضغط غير مستقر في عيونهم”.

وسيتم توفير الخدمة لمزيد من المرضى في الفترة المقبلة، وفقا لما ذكره مستشفى القاسمي. وأشارت العامري إلى أن تكلفة الدعم ستكون حوالي 6 آلاف درهم.

وأضافت العامري “المؤتمر يناقش عددا من المواضيع الحيوية المتعلقة بأمراض الشبكية والزرق وعيون الأطفال من خلال 133 محاضرا”.