,

أين تشتري الذهب في دبي دون دفع ضريبة القيمة المضافة؟


بدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الإمارات على العديد من السلع الاستهلاكية والخدمات اعتباراً من 1-1-2018، وكان الذهب الذي يعتبر من سلع الرفاهية مشمولاً بالضريبة، لكن بعض متاجر الذهب في دبي قالت إنها لن تزيد من أسعارها.

وقرر عدد من تجار التجزئة في البلاد التخلي عن قيمة ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المائة وفقا لما ذكره مصدر في مجموعة دبي للذهب والمجوهرات التي تضم نحو 500 من التجار في الإمارة.

بيور غولد من بين متاجر التجزئة التي أعلنت يوم الأربعاء أن المتسوقين الذين يشترون الذهب من منافذها لا داعي لأن يقلقوا حول دفع الضريبة، سواء كانوا يبحثون عن العملات الذهبية، والأساور، والقلائد أو خواتم الماس، بحسب غلف نيوز.

ويعد استهلاك الذهب في دولة الإمارات  الأعلى في منطقة الشرق الأوسط. وفقا لمجلس الذهب العالمي، بمعدل شراء حوالي 5 غرامات من الذهب لكل شخص اعتبارا من عام 2016. ويعتبر سكان الكويت ثاني أكبر المنفقين على الذهب، حيث يبلغ نصيب الفرد من الطلب 3.1 جرام لكل شخص، تليها المملكة العربية السعودية بـ 1.9 جرام ومصر عند 0.3 جرام.


ولكن ابتداء من 1 كانون الثاني / يناير 2018، واجه المشترون في البلد احتمالات تقليص ميزانياتهم المخصصة لشراء الذهب مع إدخال ضريبة القيمة المضافة. وبدأ التجار في الإمارات بدفع ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المائة، وبأسعار اليوم، فإن تكلفة ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المائة تكلف المشترين  من 7 إلى 8 درهم لكل غرام.

وقالت بيور غولد “ان هذ الرسوم ستؤثر على كل من المقيمين والسائحين عند شراء السلع والخدمات، باستثناء العملاء الذين يشترون منا”.

وقالت الشركة إنه سيتم التنازل عن الضريبة بنسبة 5 في المائة التي طبقت منذ بداية الشهر، وهذا يعني أن العملاء لن يضطروا لدفع تكاليف إضافية.