,

إلى أي حد انخفضت الإيجارات بدبي في 2017؟


تباطأ معدل الانخفاض في أسعار العقارات السكنية في المجتمعات الرئيسية في دبي على مدى الأشهر الـ 12 الماضية مقارنة مع عام 2016، في حين واصلت الإيجارات في الانخفاض وأدى ذلك إلى انضغاط العائد في معظم المجتمعات، وفقا لأرقام جديدة من شركة الاستشارات العقارية كافنديش ماكسويل.

وفي استعراض السوق لعام 2017، لاحظت كافنديش ماكسويل أن أسعار الشقق والفلل والمنازل سجلت انخفاضا بنسبة 12% في المتوسط ​​لمدة 12 شهرا.

أما بالنسبة للشقق، فقد سجلت أكبر التغيرات في الأسعار في منطقة وسط مدينة برج خليفة بنسبة -3.5% (وذا غرينز) -3% (والخليج التجاري) -2.8% (. أما بالنسبة للفلل والمنازل، فقد تبين أن أكبر انخفاضات في الإيجارات كانت في جزر الجميرا) 3،2% (، وفيكتوري هايتس) 3.1% ( وكذلك في المروج والمرابع العربية) 3% لكل منهما.

وفي جميع أنحاء دبي، تبين أن الإيجارات قد انخفضت بنسبة 4 في المائة في المتوسط ​​خلال عام 2017، مما أدى إلى انضغاط العوائد في العديد من المجتمعات المحلية. ومن بين تلك التي تم فحصها، كان الانخفاض السنوي الأكثر حدة في منطقة ذا غرينز -5.8% (وفلل الفرجان) -5.6% (والينابيع) -5.5% (والمدينة الدولية) -5.3%.

وتوقع التقرير أن يستمر الانخفاض في الإيجارات خلال الربع الأول من عام 2018، مع تسليم جديد متوقع في مجتمعات التملك الحر في دبي.

بالإضافة إلى ذلك، لاحظت كافنديش ماكسويل  “موجة من الاندماجات” في مختلف القطاعات، مما قد يؤدي إلى زيادة مستويات العقارات الشاغرة، كما أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة قد يؤثر أيضا على خطط التوظيف لبعض الشركات، وكل ذلك قد يؤدي إلى استمرار “التوقعات الضعيفة” للإيجارات في عام 2018.

ويوم الأربعاء، قال جوناثان براون من كافنديش ماكسويل إن الانخفاض في الإيجارات والأسعار هي علامات على استمرار نضوج سوق العقارات في دولة الإمارات.

وأشار أندرو لاف، الشريك في كافنديش ماكسويل ورئيس هيئة الاستثمار والتجارة إلى أنه على الرغم من “المشاعر السلبية” فيما يتعلق بسوق العقارات في دبي، فإن البيانات تظهر أن حجم المعاملات في عام 2017 قد ارتفع عن عام 2016، على الرغم من أن معدل التحويل قد انخفض قليلا.