,

كم تحتاج الإمارات من مشاريع الطاقة المتجددة سنوياً؟


قال وزير الطاقة الإماراتي يوم الثلاثاء إن دولة الإمارات التي حددت هدفا لتوليد 44 في المائة من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2050، تتوقع طرح ما لا يقل عن 1 غيغاواط سنويا من المشاريع التي تهدف إلى مواصلة تنويع مصادر الطاقة.

وقال سهيل المزروعي لصحيفة ذا ناشيونال على هامش مؤتمر في أبوظبي “نحن نرى ما لا يقل عن 1000 ميغاواط من المشاريع الضخمة كل عام لتلبية 44 غيغا واط، ومن الآن وحتى عام 2050 أعتقد أنه يمكن تحقيق ذلك ومعظم ذلك سيكون من خلال القطاع الخاص”.

وفي العام الماضي، أعلنت الإمارات عن طموحاتها لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70 في المائة بحلول عام 2050، وزيادة استخدام الطاقة النظيفة بنسبة 50 في المائة، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة بنسبة 40 في المائة بحلول منتصف القرن، مما يسفر عن وفورات بقيمة 700 مليار درهم.

وقد حددت دولة الإمارات التي تستمد حاليا نحو 98 في المائة من احتياجاتها من الطاقة من الغاز، هدفا لتلبية 44 في المائة من طاقتها من مصادر الطاقة المتجددة، و 38 في المائة من الغاز، و 12 في المائة من الوقود الأحفوري، والباقي من الطاقة النووية.

وتقوم دول الخليج العربي، بما فيها المملكة العربية السعودية، باعتماد مصادر الطاقة المتجددة لتحرير النفط والغاز المستخدم في توليد الطاقة لأغراض التصدير والاستخدامات الصناعية الأخرى. وتهدف المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى تطوير 9.5 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023.

وقال السيد المزروعي إن أسعار الطاقة الشمسية المركزة سوف تستمر في الانخفاض وستصبح قادرة على المنافسة مع الغاز.