,

هل يعتمد مصير أيرباص A380 على طيران الإمارات؟


لا يزال مستقبل طائرة إيرباص A380 الأضخم في العالم على المحك، حيث تتطلع شركة إيرباص إلى الإنهاء التدريجي للبرنامج ما لم تقدم طيران الإمارات المزيد من الطلبات للحصول عليها.

وكان من المتوقع أن يتم توقيع عقد للحصول على 36 طائرة سوبر جامبو بقيمة 16 مليار دولار (58.7 مليار درهم) في معرض دبي للطيران في نوفمبر. ولكن مع عدم اكتمال الصفقة بحلول نهاية عام 2017، فإن المشروع يواجه الآن إغلاقا تدريجيا بعد 10 سنوات فقط من بداية الإنتاج، وفقا لمصادر مطلعة على الشركة.

وكانت طيران الإمارات الزبون المفضل للطائرة منذ إطلاقها، وتسلمت 100 من إجمالي 142 طائرة طلبتها من إيرباص. وعلى الرغم من ذلك، تحتاج شركة إيرباص إلى طلبات إضافية، من أجل تبرير الحفاظ على برنامج إنتاج هذه الطائرة، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وعلى الرغم من أن طيران الإمارات رفضت التعليق، إلا أن التعليقات التي أدلى بها فابريس بريجيه، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص المنتهية ولايته، أفادت بأن الطلبات الجديدة لطيران الإمارات ستضمن التزام الشركة بإنتاج طائرة A380 لمدة عشر سنوات أخرى على الأقل.

وبمعدل إنتاجها الحالي، مع عدم وجود صفقات جديدة، ستقوم إيرباص بتسليم جميع الطلبات المتراكمة بحلول عام 2019.

وقال بريجير إن الشركة تدرس خفض إنتاج A380 وصولا إلى ست طائرات في السنة لتلبية طلبات طيران الإمارات.

وأضاف “إن خفض معدل الإنتاج إلى ستة في السنة يعكس الرغبة في شراء الوقت على أمل أن نكون قادرين على زيادة المبيعات على مدى العقد المقبل، عندما تصل المدن الكبرى العالمية ومطاراتها إلى نقاط الازدحام”.