,

كيف تلعب الإمارات دوراً هاماً في طريق الصين الحريري الجديد؟


قال خبراء استشاريون إن تأثير الصين على الاقتصاد في الإمارات آخذ بالنمو، حيث أن المقاولين الصينيين ينشطون بشكل متزايد في مشروعات البناء المحلية مع زيادة عدد الزوار الصينيين إلى البلاد.

ووفقا لشركة جي إل إل، تلعب دولة الإمارات دورا حاسما في “طرق الحرير الجديدة” المقترحة من الصين، بما في ذلك طريق بحري من الصين عبر جنوب آسيا إلى أفريقيا وأوروبا وطريق آخر برا عبر آسيا الوسطى إلى إيران والشرق الأوسط وأوروبا.

وقال ماركو فوسينيك، نائب الرئيس الأول لـ جي إل إل “هذا جزء من” حزام واحد، بهدف توسيع نفوذ الصين الاقتصادي عبر آسيا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا أيضا. الهدف الرئيسي هو الاستثمار في البنية التحتية [على طول هذه الطرق]. دبي هي مدينة رئيسية في هذه الاستراتيجية، وبوابة إلى أسواق مستقرة، وخاصة في أفريقيا”.

وأضاف أن “الصين تعتبر دولة الإمارات واحدة من أهم شركائها التجاريين”، مشيرا إلى أن نحو 60% من الصادرات الصينية إلى الأسواق الإقليمية يتم توجيهها عبر دولة الإمارات، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وأشار فوسينيك إلى عدد من الاستثمارات الصينية الهامة في دولة الإمارات، كما هو الحال في حديقة أبوظبي الصناعية ومجمع دبي للأغذية – كعلامات على تزايد المشاركة الاقتصادية الصينية في البلاد.

وأضاف فوسينيك: “من أبرز الطرق التي تؤثر بها الصين على دولة الإمارات هو الوجود الكبير للمقاولين الصينيين في البلاد. وتقدم الصين أيضا تمويلا تشييديا يؤثر على السوق بشكل عام”.

ومن الجدير بالذكر أن شركة State Construction and Engineering Corporation الصينية، وهي شركة البناء والتشييد الحكومية الصينية، ثاني أكبر مقاول في دولة الإمارات من حيث القيمة (2.94 مليار دولار) مع 16 مشروعا قيد التنفيذ.