,

توقعات بارتفاع القروض البنكية بالإمارات في 2018


سيزيد نمو القروض في الإمارات هذا العام مع تحسن توقعات الاقتصاد الكلي في البلاد، كما يخلق الاستثمار في البنية التحتية فرصًا جديدة، وفقًا لتقرير جديد صادر عن BMI Research.

ووفقا للتقرير، فإن الودائع سوف ترتفع أيضا، حيث أن أسعار الفائدة المرتفعة تشجع الادخار وارتفاع أسعار النفط وتمكن أسعار الفائدة البنوك من استيعاب ارتفاع الطلب على الائتمان.

وبشكل عام، يتوقع التقرير أن ترتفع الودائع وقروض العملاء بنسبة 7.2% و 5% على التوالي في عام 2018، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وعلى مدى السنوات القليلة المقبلة، يتوقع التقرير نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 1.8 في المئة في عام 2017 إلى 2.8 في المئة في 2018 و 3.3 في المئة في عام 2019.

وقال التقرير “ستعزز عائدات النفط المرتفعة الوضع المالي للحكومة وتمكن من زيادة الإنفاق وتغذي الثقة في الاقتصاد” مضيفا أن الاستثمارات الواسعة النطاق المتعلقة بمعرض إكسبو 2020 ستوفر أيضا فرصا للإقراض.

بالإضافة إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن دورة تشديد السياسة النقدية للبنك المركزي الإماراتي سترفع أسعار الفائدة إلى مستويات أعلى، مشجعة على المزيد من الادخار، مما يدعم رؤية الدراسة بأن نمو الودائع سوف يتجاوز نمو الإقراض هذا العام.

وأخيرا، قال التقرير إنه لا يتوقع أي نشاط اندماج أو استحواذ في القطاع المصرفي هذا العام، لكنه أشار إلى أن التوسع خارج البلاد ممكن.

وقال التقرير “غالبية البنوك الإماراتية رابحة نسبياً، وتميل إلى أن يمتلكها المساهمون المحليون الخاصون، مما يعقد التعزيز في هذا القطاع. بدلاً من ذلك، نعتقد أن البنوك الإماراتية ستسعى إلى تنويع أنشطتها جغرافياً، إما عن طريق الحصول على حصص في بنوك أجنبية، أوتوسيع عملياتها تحت شعارها الخاص”.