,

كيف سيؤثر البريكزت على شحن البضائع من بريطانيا إلى الإمارات؟


يواجه مصدرو بريطانيا خطر التراجع بعد البريكزيت بسبب عدم الوصول إلى الأسواق التجارية الرئيسية بما في ذلك دولة الإمارات، حسبما كشفت بيانات جديدة.

وفي الوقت الذي تستعد بريطانيا لمغادرة الاتحاد الأوروبي، تظهر البيانات أن الطرق الرئيسية من هيثرو إلى شانغهاي ودلهي ومومباي ولوس أنجلوس وطوكيو هانيدا ودبي تكاد تكون مكتملة، وغير قادرة على استيعاب المزيد من النمو في التجارة.

وأظهرت البيانات أنه في عام 2017 ، تعامل مطار هيثرو مع 1.7 مليون طن من البضائع بما في ذلك 73.536 طن على طريق دبي، والتي لديها طاقة احتياطية قليلة للغاية، وتمثل هذه المسارات الستة وحدها حوالي 18 في المائة من إجمالي حمولات مطار هيثرو، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وأضاف التقرير أن البيانات تؤكد أهمية التوسع في مطار هيثرو لضمان أن بريطانيا يمكن أن تزدهر كدولة تجارية خارجية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويعتبر مطار هيثرو أكبر ميناء في المملكة المتحدة من حيث القيمة، وتداول أكثر من 106 مليار جنيه إسترليني من البضائع في العام الماضي.

وقالت البيانات إن توسيع مطار هيثرو سيزيد من قدرة الشحن في المطار ويدعم ما يصل إلى 40 وصلة تجارية جديدة، مما يساعد على ضمان وصول المصدرين البريطانيين إلى عملاء جدد في أسواق سريعة النمو حول العالم.