,

كيف يدعم قطاع السياحة الاقتصاد في الإمارات؟


من المتوقع أن ترتفع المساهمة المباشرة لقطاع السفر والسياحة في اقتصاد دولة الإمارات بنسبة 5% لتصل إلى 72.6 مليار درهم في عام 2018، وستصل إلى 108.4 مليار درهم في 10 سنوات، مما يعكس إمكانية النمو النشط التي يوفرها القطاع، وفقاً لمجلس السياحة والسفر العالمي.

وفي عام 2017، كان للقطاع مساهمة مباشرة قدرها 5.1 في المائة من إجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات  بقيمة 69.1 مليار درهم، ومن المتوقع أن يمثل 4.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2028، بمعدل نمو سنوي قدره 4.1 في المائة.

وتعكس المساهمة المباشرة في المقام الأول النشاط الاقتصادي الذي تولده صناعات مثل الفنادق ووكلاء السفر وشركات الطيران وغيرها من وسائل نقل الركاب، بحسب خليج تايمز.

من ناحية أخرى، من المتوقع أن ينمو إجمالي المساهمات، بما في ذلك التأثيرات الأوسع نطاقاً من الاستثمار وسلسلة التوريد وتأثيرات الدخل بنسبة 4.9 في المائة لتبلغ 161.6 مليار درهم لتصل إلى 11.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018. ومن المتوقع أن تبلغ الزيادة في الواردات 3.8% في العام لتصل إلى 342.2 مليار درهم بحلول عام 2028، مما يساهم بنسبة 10.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وفيما يتعلق بتوليد الوظائف، يلعب القطاع أيضًا دورًا كبيرًا، ففي عام 2017، دعم البرنامج بشكل مباشر 300.000 وظيفة، أو 4.9% من إجمالي العمالة، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 4.1% في عام 2018 وتزيد بنسبة 2.4% لتصل إلى 396.000 وظيفة أو 5.6% من إجمالي الوظائف في عام 2028 وفقاً للتقرير.

وفي عام 2017، بلغ إجمالي مساهمة القطاع في توليد العمالة، بما في ذلك الوظائف التي دعمتها الصناعة بشكل غير مباشر 9.5 في المائة أو 585.500 وظيفة.

وقال التقرير “من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم بنسبة 3.2 في المائة في 2018 إلى 604.500 وظيفة، حيث ارتفع بنسبة 1.8 في المائة سنوياً إلى 7200000 في عام 2028، وهو ما يمثل 10.2 في المائة من إجمالي العمالة في البلاد”.

وبلغ الاستثمار في قطاع السفر والسياحة بدولة الإمارات العربية المتحدة 25.4 مليار درهم في عام 2017، وهو ما يمثل 8% من إجمالي الاستثمارات، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بنسبة 7.2 في المائة في عام 2018 وتنمو بنسبة 8.6 في المائة سنوياً على مدى السنوات العشر القادمة لتصل إلى 62.1 مليار درهم، أي ما يمثل 11.2 في المائة من الناتج الإجمالي.