,

طيران الإمارات: لن نعود للتحوط بالوقود


قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لطيران الإمارات إن الشركة لا تعتزم العودة إلى التحوط بالوقود على الرغم من ارتفاع أسعار النفط.

وقال الشيخ أحمد في رده على سؤال صحيفة أربيان بيزنس، خلال المؤتمر الصحفي المتعلق بأربح الشركة “يعرف فريقنا كيفية إدارة الشركة، وإذا ما اقترحوه، فسنقوم بذلك. لكن في الوقت الحالي لا توجد خطط. لن نتحوط”.

وتخلت طيران الإمارات عن تحوط أسعار النفط في عام 2009. وفي الفترة حتى 2014، ارتفعت أسعار النفط إلى قمم تاريخية ذكرها الشيخ أحمد عندما تحدث عن عدم متابعة التحوط.

في أبريل 2015، رفض رئيس شركة الطيران تيم كلارك أيضًا العودة إلى التحوط بالوقود، مما يسمح للشركات بتخفيض تعرضها لتقلبات أسعار الوقود المحتملة.

وأعلنت “مجموعة طيران الإمارات” يوم الأربعاء عن أرباح بقيمة 1.1 مليار دولار، بزيادة قدرها 124 بالمائة، ومع ذلك، فإن تكاليف الوقود تمثل الآن 28 في المائة من نفقات شركة الطيران التي ارتفعت من 25 في المائة قبل عام، وهو أكبر عنصر في التكلفة، حيث ارتفعت أسعار النفط بنحو 50 في المئة خلال نفس الفترة.

وأضاف الشيخ أحمد “أسعار الوقود بلغت 140 دولار في الماضي، لكن هل منع ذلك الناس من السفر؟ لا لم يفعل ذلك. أعلم أن هناك زيادة في سعر الوقود، لكننا سنرى ما يحدث. نحن كشركة طيران لا نستطيع السيطرة على ما يحدث في الجغرافيا السياسية أو في أسواق النفط:.

وأوضح أن طيران الإمارات لم تحقق الفائدة الكاملة من شراكتها مع فلاي دبي التي تم الإعلان عنها العام الماضي.

وبدأت أول رحلات المشاركة بالرمز في نهاية أكتوبر، وبين نوفمبر 2017 و مارس الحالي، استفاد أكثر من 400.000 مسافر من هذه الشراكة ، وقد خطط أكثر من 250.000 مسافر بالفعل لرحلتهم في العام المقبل.

بدأت الشراكة مبدئيًا برحلات تبادل الرموز إلى 29 مدينة، وتوسعت منذ ذلك الوقت لتلبية الطلب المتزايد.