,

مستشفيات دبي تختبر تقنيات جديدة للحد من وفيات السكتات الدماغية


تتدفق التكنولوجيا الصحية من الجيل الجديد ببطء إلى المستشفيات والعيادات في دبي لمعرفة التأثير الذي يمكن أن تحدثه على حياة آلاف المرضى في المستقبل القريب.

واشتملت الفترة التجريبية لأحدث ابتكارات برنامج مسرعات دبي، على تقييم مدى فعالية أربعة ابتكارات جديدة في بيئة سريرية. وتم اختيار كل مشروع من بين مئات المتقدمين، واغتنم المهنيون الطبيون الفرصة لمعرفة كيف يمكنهم استخدام هذه الابتكارات في العمل.

ومن المقرر أن يتم نشر كبسولات تحليل الصحة في المباني الحكومية، حتى يتمكن الموظفون من مراقبة صحتهم والكشف عن أي علامات على اعتلال الصحة التي قد تحتاج إلى فحص طبي في المستشفى.

ويستخدم تطبيق الصحة من قبل شركة Babylon أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتقديم استشارات فيديو على مدار الساعة طوال الأسبوع للمرضى من جميع أنحاء العالم. وقد تم استخدامه بالفعل من قبل 2.2 مليون مريض، وسوف يكون متاحاً في دبي هذا الصيف، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وهناك ابتكاران آخران هما عصبة الرأس العصبي للرعاية الصحية والتكنولوجيا الجديدة المبتكرة (HINT) للكشف عن السكتات الدماغية، ومستشعرات خلايا التدفق بواسطة Admetsys لتنبيه الأطباء إلى التغيرات المفاجئة في العلامات الحيوية لدى مرضى وحدة العناية المركزة.

ويقول غلين روبرتلي، كبير مسؤولي التشغيل في شركة Admetsys في الولايات المتحدة: “إن العاملين في المستشفيات التي تديرها هيئة الصحة بدبي يبحثون عن الجيل القادم من التكنولوجيا، وينسجم نظام Admetsys مع مبادراتهم لتعزيز معايير الرعاية والتحكم في نفس الوقت”.

وأضاف “من المعروف أن التحكم الأفضل في الغلوكوز في المستشفى يقلل من معدل الوفيات، ويقلل من مجموعة من المضاعفات وطول مدة الإقامة الإجمالية للمريض. وحتى الآن لم تكن هناك تكنولوجيا متاحة من شأنها أن تدفع إلى علاج أفضل، لكن نظام Admetsys  يمكن ن يغير ذلك”.

وزار فريق Admetsys مستشفيات متعددة في دبي خلال المرحلة التمهيدية، لتعريف الفريق الطبي فيها، حول كيفية عمل النظام، وهو عبارة عن جهاز مغلق الدائرة يقوم بإدارة سكر الدم للمريض في الوقت الحقيقي، مع أجهزة استشعار حيوية تقرأ معايير فيزيولوجية مختلفة لدى المريض.

وتعمل خوارزمية التعلم على تكييف النموذج مع عملية التمثيل الغذائي للمريض، لإدارة جرعة صحيحة وصحية من الأنسولين والدكستروز عند اللزوم. وقد يكون النظام حاسمًا للرعاية الصحية في دولة الإمارات، نظرًا لأن التحكم لدى مرض السكري هو أحد الاعتبارات الرئيسية للتخطيط المستقبلي للصناعة الصحية. ومن المقرر طرح النظام في مستشفى دبي ومستشفى راشد.

وهناك ابتكار آخر هو جهاز استشعار الأعصاب HINT القابل للارتداء، المصمم لاكتشاف السكتات الدماغية في المرضى قبل حدوثها.

في حين تم تصميمه في الأصل للاستخدام من قبل المرضى ذوي المخاطر العالية في المنزل، فإن العمل مع الأطباء في دبي قد فتح آفاقاً جديدة لشركة التكنولوجيا، ووقعت الشركة المصممة مذكرة تفاهم مع هيئة الصحة بدبي لإجراء مزيد من البحوث.

واستخدم مطورو الجهاز أيضًا خوارزمية ذكاء اصطناعي بدقة تصل إلى 80% تقريبًا، ومن المتوقع أن تزداد الدقة، بمجرد أن تبدأ الشركة تجريب الجهاز في دبي، حيث أن الخوارزمية تصبح أكثر دقة كلما زادت البيانات التي يتم تغذيتها للجهاز.