,

هذه المخالفة قد تكلفك مليون درهم في الإمارات


إذا قرأت شيئًا عبر الإنترنت أو حصلت على بعض المعلومات التي تعتقد أنها خاطئة، فلا تنشرها على فيس بوك أو تنقلها إلى أصدقائك على تطبيق واتس أب، وإلا فإنك تخاطر بدفع غرامة كبيرة، قد تصل  إلى مليون درهم.

وحذرت هيئة تنظيم الاتصالات هذا الأسبوع من مشاركة معلومات مزيفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن هذا يعتبر مخالفة يعاقب عليها القانون، بحسب غلف نيوز.

وقالت الهيئة في تغريدة على تويتر “تذكر أن ليس كل ما تقرأه على وسائل الإعلام الاجتماعية صحيح، وبعضها مجرد شائعات يمكن أن تسبب الأذى للغير أو للدولة. نطلب منك دائمًا التحقق من المصدر واستخدام الحسابات الرسمية للحكومة للتحقق من الأخبار”.

وسلطت هيئة تنظيم الاتصالات الضوء على أحد أحكام قانون مكافحة جرائم الإنترنت في دولة الإمارات الذي يعاقبة المخالفين بالسجن أو الغرامة التي تصل إلى مليون درهم. وأضافت “لا تنتشر الأخبار التي لم يتم التحقق منها. دعها تتوقف عندك”.

 

ووفقا للمادة 29 من القانون الاتحادي رقم 5 لعام 2012 فإنها تعاقب الذين ثبتت إدانتهم بمشاركة المعلومات والأخبار والتصريحات أو الشائعات التي تضر بسمعة الدولة أو أي من مؤسساتها.

ويغطي القانون الرسائل أو المنشورات المنتشرة بالوسائل الإلكترونية، ومن خلال البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة أو واتس أب أو فيسبوك أو أية منصة أخرى عبر الإنترنت أو أداة لتكنولوجيا المعلومات.

كما أن القانون لا يعاقب فقط على الأخبار المزيفة، وحتى إذا كانت المعلومات المنشورة عبر الإنترنت صحيحة، فلا يزال  الشخص الذي يشاركها يتحمل المسؤولية إذا تم انتهاك خصوصية شخص آخر. لكن درجة العقوبة تعتمد على نوع المعلومات التي يتم مشاركتها، مع الحد الأقصى للغرامة المحددة عند مليون درهم.