,

أبحاث لزراعة أول خضروات ملحية في الإمارات


بدأ العلماء في المركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) بنجاح في زراعة الخضروات الملحية (المحبة للملوحة) في ظروف الطقس بدولة الإمارات، وذلك باستخدام مياه ملحية تم الحصول عليها من وحدات تحلية تتعامل مع مياه الصرف السائلة.

وهذه هي المرة الأولى التي تزرع فيها الخضراوات الملحية دون استخدام المياه العذبة في الإمارات، وتكمن الفكرة وراء البحث في توفير المياه العذبة وإدخال هذه الخضار في النظام الغذائي المحلي، مما يسهم في نهاية المطاف في تحقيق الأمن الغذائي المستدام للبلاد.

وكدراسة تجريبية، يزرع المركز حاليًا ست أنواع خضروات ملحية في محطته التجريبية في دبي، وتشمل الخضروات Salsola الصودا (agretti) ؛ Crithmum maritimum (روك صموري) ؛ بيتا ماريتيما (بنجر البحر) ؛ Aster tripolium (sea aster)؛ Salicornia bigelovii (samphire)؛ و Portoraca oleracea (الرجلة المشتركة).

وقالت الدكتورة ديونيسيا أنجيليكي ليرا، المهندسة الزراعية في إيكبا، التي تقود البحث: “نحن سعداء للغاية لزراعة الخضراوات الملحية في ظروف دولة الإمارات والنتائج الأولية واعدة للغاية، بحسب ما نقلت صحيفة أرابيان بيزنس.

وأضافت “إلى جانب توفير المياه العذبة والاستفادة من مياه الشرب المالحة لإنتاج الخضروات في البلاد، فإن تركيزنا على الخضروات الملحية يعتمد على الدراسات العلمية التي تثبت أن هذه الخضار غنية جدًا بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية والفيتامينات والعناصر الحيوية الأخرى الضرورية لصحة الإنسان”.

ويتمثل الهدف من المشروع في تطوير نظم زراعية تتسم بالمرونة والتنوع البيولوجي، وإنتاج خضروات بأسعار معقولة، مع سهولة التشغيل والإنتاج المكثف للعناصر الغذائية التي تزيد من الأمن الغذائي في المناطق المتأثرة بالملح، والبيئات الصحراوية، والأراضي الهامشية، مع توفير دخل متعدد للمزارعين.