,

بالصور| نظرة داخل “KIPLING SUITE” في لندن حيث أنهى المؤلف “Rudyard Kipling” كتاب الأدغال


متابعة-سنيار: يفتخر جناح فندق فاخر في لندن بورق جدرانه المزركش، وقرد من الجبص يتأرجح على أحد الأبواب، وهو ينقل الضيوف إلى عالم Rudyard Kipling النابض بالحيوية.

فندق Brown’s في Mayfair هو المكان الذي كتب فيه Kipling أجزاء من كتاب الأدغال ويحتوي على جناح رائع على شرف الكاتب البريطاني.

يتألف جناح Kipling الذي يمتد على مساحة 1665 قدم مربع، والذي يكلف من 6000 جنيه إسترليني في الليلة مع وجبة الإفطار، من غرفة نوم فسيحة، ومنطقة غرفة جلوس واسعة وحمام رئيسي مذهل مكسو بقشرة من الرخام الإيطالي.

كل شيء في الجناح يذكر بالكاتب “Rudyard Kipling”، على سبيل المثال ، في غرفة المعيشة يوجد تمثال للفيل وتتميز أغلفة الوسائد بطباعة ملونة تشبه الغابة، وهناك رسالة كتبها المؤلف في عام 1919 معلقة على جدار المدخل الكبير.

وتقول أولغا بوليزي، مديرة التصميم في فندق براونز، إن الجناح يتميز بمزيج من الأثاث الجديد والقديم يعود إلى الحقبة الاستعمارية.

في غرفة المعيشة، هناك الألواح الخشبية الأصلية إلى جانب الأعمال الفنية المعاصرة.

إلى جانب التصميمات الداخلية المبهرة، تشمل الامتيازات الأخرى في الجناح خزانة ملابس وحمامين، إلى جانب خدمة الواي فاي عالية السرعة وماكينة نسبرسو ومقابس USB.

يستفيد ضيوف الجناح من خدمة نقل مجانية من وإلى المطار على متن سيارة بنتلي الفاخرة، وخدمات سبا الفندق.

قضى كيبلينج العديد من أيامه الأخيرة في فندق براون وانتهى من كتابة كتاب الأدغال هناك، وفي عام 1936، تم العثور عليه فوق مكتبه في الفندق، مصابًا بقرحة سرعان ما أدت إلى وفاته.

افتتح فندق Brown’s أبوابه في عام 1837 م وتمتلكه فنادق Rocco Forte منذ عام 2003، وعلى مر السنين، استضافت دار الضيافة الفاخرة مجموعة من الشخصيات الشهيرة، ومنهم الرئيس ثيودور روزفلت، والمؤلفة أغاثا كريستي.

للحجز والاستعلام