,

فيديو| تفاصيل القفزة المثيرة لتوم كروز في أبوظبي


أشاد توم كروز بدولة الإمارات التي قدمت له المساعدة اللازمة لإنجاز واحدة من أخطر المشاهد المثيرة له حتى الآن.

ونفذ كروز كروز قفزة الهالة – وهي مناورة عسكرية للسقوط الحر مصممة لإنزال القوات العسكرية على الأرض – لمشهد في فيلمه القادم، مهمة مستحيلة: تداعيات تم تصويرها في أبو ظبي، من بين مواقع أخرى.

وكان على كروز أن يقفز من طائرة على ارتفاع 7600 متر فوق صحراء أبو ظبي وينتظر حتى يصل إلى 600 متر ليفتح المظلة.

واحتاج المشهد إلى أكثر من 100 قفزة، حيث كان من المقرر تصويره بالقرب من غروب الشمس قدر الإمكان، مما أعطى الطاقم ثلاث دقائق فقط في اليوم للحصول على اللقطة المثالية، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال كروز في تغريدة على تويتر “نحن بحاجة إلى دولة لو لم يقدموا لنا المساعدة، لما استطعنا تصوير هذه المشاهد”.

واحتاج تصوير هذا المشهد إلى عام من التخطيط، وكان على الشركة المنتجة تحضير أحد أكبر أنفاق الرياح في العالم حتى يتمكن كروز من التدرب على الأرض أولاً.

وفي كل مرة يقوم فيها بالقفز، كان على كروز أن يقضي 20 دقيقة في تنفس الأوكسجين النقي، وكان عليه أن ينزل بشكل دقيق على بعد متر واحد من الكاميرا.

وتوفر هذه القفزة ضعف كمية وقت السقوط الحر بالمقارنة مع القفز بارتفاع قياسي من المظلة ولكنها خطرة بطبيعتها، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة أونقص الأكسجين أو حتى الجنون وفقا للخبراء.