,

كيف تدعم فيزا الترانزيت الجديدة للسياح اقتصاد الإمارات؟


يقول الخبراء إن التأثير الإيجابي لنظام التأشيرات الجديد الذي يمنح مسافري الترانزيت إمكانية البقاء في الإمارات لمدة أسبوع، لن يقتصر على قطاع السياحة فقط، بل يمكن أن ينعكس أيضاً على الاقتصاد المحلي ككل.

ووافق مجلس الوزراء  الأسبوع الماضي على قرار بإعفاء مسافري الترانزيت من جميع رسوم الدخول لأول يومين. يمكن تمديد التأشيرة، التي يمكن الحصول عليها من مكاتب التسجيل في مطارات الإمارات، لمدة تصل إلى أربعة أيام مقابل رسوم دنيا قدرها 50 درهماً.

ووفقاً لأخصائيي السفر الذين أجرت صحيفة غلف نيوز مقابلات معهم، فإن هذا الإعلان أثار الكثير من الاهتمام من العملاء، مشيرين إلى أنهم تلقوا عدداً كبيراً من الاستفسارات منذ أن تم الكشف لأول مرة عن سياسة التأشيرات الجديدة.

وقال ستينو كورياكوز، مدير شركة نيو هورايزونز للسياحة والسفر: “تلقينا اتصالات من مواطني الهند والفلبين وجنوب أفريقيا منذ الإعلان عن أن تأشيرة العبور ستنطبق على جميع الجنسيات ويمكن تمديدها”.

وتجذب المطارات في جميع أنحاء الإمارات ملايين المسافرين كل عام، وفي عام 2017، قُدّر أن حوالي سبعة من أصل عشر مسافرين دولية في مطارات دبي وأبو ظبي والمطارات الأخرى في البلاد كانوا من مسافري الترانزيت.
وفقاً للسياسة الحالية، تسمح الإمارات لركاب الترانزيت من مختلف البلدان بالخروج من المطار واسكتشاف المدينة لبضع ساعات. ومع ذلك، فإن من لديهم تأشيرة سفر أو تذكرة وحجوزات مؤكدة فقط مؤهلون للحصول على تأشيرة مرور قصيرة الأجل.

وقال بريمجيت بانجارا، المدير العام للسفر في شركة خدمات سفر شرف “ستجذب السياسة الجديدة الكثير من المسافرين العابرين الذين يرغبون في تجربة إقامة قصيرة هنا في الإمارات”.

وأضاف: “حسب الإحصاءات الرسمية، فإن حوالي 70% من الركاب يمرون عبر مطارات دولة الإمارات في طريقهم إلى وجهاتهم، وسيجذب هذا القرار نسبة كبيرة منهم للبقاء لبعض الوقت في المدينة”.

وأشار بانجارا إلى أنه من خلال السماح لركاب الترانزيت بالبقاء إلى الإمارات، فإن ارتفاع الإنفاق السياحي والإقبال على المعالم السياحية المختلفة، وكذلك الحدائق والفنادق والمنتجعات، سوف يرتفع بالتأكيد. وستعزز هذه الإجراءات تدفقات السياحة وتؤدي أيضًا إلى زيادة المبيعات في قطاعي الفنادق والتجزئة، كما أن المنتزهات الترفيهية ومناطق الجذب السياحي الأخرى مثل رحلات السفاري الصحراوية ستستفيد أيضاً من ركاب الترانزيت الذين يريدون استراحة صغيرة في الإمارات.