,

كيف عمل رجال الإطفاء في دبي خلال رمضان؟


احتفلت الإمارات بعيد الفطر دون أي حادثة غير مرغوبة وعاد السكان إلى روتين حياتهم بعد فترة صيام استمرت لمدة شهر. في حين تم تخفيض ساعات العمل للعاملين خلال الشهر الكريم، كانت هناك العديد من الخدمات الأساسية متوفرة على مدار الساعة خلال شهر رمضان المبارك.

وقابلت صحيفة خليج تايمز مسؤول من الدفاع المدني في دبي لتعرف كيف تمكن الموظفون من إدارة أعمال مكافحة الحرائق الصعبة أثناء الصيام خلال صيف الإمارات الحار.

وقال النقيب عامر عبد الوهاب نائب مدير محطة المرسى للدفاع المدني: “رمضان هو وقت التفاني في العمل والعبادة ليس بالنسبة لي فحسب، بل لجميع مسؤولي الدفاع المدني. تخضع الحياة في المنزل لبعض التغييرات خلال الشهر الفضيل، وتكون ساعات العمل والجدول الزمني مختلفين عن الأشهر الأخرى من السنة”.

وأضاف “مثل الآخرين، يركز مسؤولو الدفاع المدني في دبي على العبادة أثناء أداء مهامهم الإنسانية خلال فترة الصيام لإنقاذ حياة الناس”.

وقال عبد الوهاب إن العاملين في الدفاع المدني يتوجهون للتدريب بعد صلاة الفجر ، ويتفقدون السيارات والمعدات، ويبدأ جدول العمل بشكل طبيعي، حيث يبدأ العمل في حوالي الساعة الرابعة صباحاً، حيث يتم تسجيل الملفات وفحص معدات الإطفاء في محطة الدفاع المدني.

وأشار عبد الوهاب إلى أن ستجري التمارين الصعبة على سيارات الاطفاء في رمضان تجري بعد الإفطار، وتستمر التدريبات لمدة ساعة وبعدها يحصل جميع الموظفين على فترة راحة”.

وأشار عبد الوهاب إلى أن شارك في مكافحة حريقين، بما في ذلك حريق شب في مستودع ومنطقة صناعية هذا العام.

وأضاف: “العام الماضي كان هناك حريق كبير في منطقة الراشدية في دبي. وبينما كنا نواجه الحريق، كنت على وشك فقدان الوعي، لذلك أعطاني رجال الإطفاء المياه، حيث يسمح لرجال الحريق بالإفطار في حالات الضرورة، ومن بينها أداء الواجب لإنقاذ حياة الناس وممتلكاتهم”.