,

ما هي الشركة الهوليودية التي ستنتج فيلماً عن الشيخ زايد؟


أعلنت إحدى شركات الإنتاج الهوليوودي، عن تحضيرها لفيلم سينمائي يتناول سيرة مؤسس دولة الإمارات الراحل، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأعلنت شركة “إس تي إكس” الأمريكية في بيان لها “أن الشيخ زايد كان له دور أساسي في تشكيل الإمارات في عام 1971، ويعود الفضل له في تحويلها إلى دولة متقدمة وحديثة، وحاول كأول رئيس للبلاد أن يخلق عالم من التعايش والسلام”.

وتعاقد شيكار كابور مع الشركة المنتجة على إخراج الفيلم، والذي سبق له وأن أخرج الأفلام الملحمية “Elizabeth” و”Elizabeth: The Golden Age” بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

تعريف بالشركة المنتجة:

هي شركة أمريكية للترفيه والإعلام تقوم بإنتاج وتوزيع وتمويل وتسويق الأفلام (STXfilms)، والبرامج التلفزيونية (STXtelevision) والوسائط الرقمية (STXdigital)، والتي تتضمن الأحداث الحية والواقع الافتراضي (STXsurreal).

تأسست الشركة في عام 2014 من قبل منتج الأفلام روبرت سيموندز وبيل ماكغلاشان، الشريك الإداري لشركة الأسهم الخاصة TPG Growth، أول مستثمر في STX. وتمول الشركة أيضا شركة الاستثمارات الخاصة الصينية هوني كابيتال، وشركة التلفزيون العالمية والنطاق العريض Liberty Global ومجموعة من المستثمرين الأفراد.

تهدف STX إلى سد الفجوة بين الصين والولايات المتحدة، مع شراكات إضافية حول العالم (STXinternational) واتفاقيات توزيع مباشرة مع المسارح والشبكات والمنصات. وترددت شائعات بأن الشركة تتطلع إلى طرح عام أولي في منتصف عام 2018 يقدّر بمبلغ 3.5 مليار دولار أمريكي، وفي أبريل 2018، أعلنت الشركة أنها قدمت طلبًا للاكتتاب العام في بورصة هونغ كونغ.

في عام 2016، أصبحت STXfilms أسرع استوديو يصل إلى 100 مليون دولار في شباك التذاكر المحلي مع فيلم الكوميديا ​ Bad Moms. حيث حقق الفيلم أكثر من 180 مليون دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم، وكان أول فيلم كوميدي حصل على جائزة على CinemaScore وكان الفيلم الأكثر ربحية في السنة (من خلال الأرباح الصافية).

وتسعى STXfilms جاهدة لمنح الإناث مزيداً من الأدوار أمام وخلف الكاميرا، حيث تألقت النساء في أكثر من 20 فيلما في التمثيل والإخراج.