,

هل تستخدم طيران الإمارات أسلوب أمازون في نقل الحقائب؟


لا تستطيع طيران الإمارات، أكبر شركة نقل جوي للمسافات الطويلة في العالم، أن تفهم سبب عدم استخدام الروبوتات – مثل تلك التي تستخدمها مستودعات Amazon.com – في نقل أمتعة المطار حتى الآن.

ولتوضيح ما يمكن أن تفعله الأتمتة والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة من أجل السفر جواً، وضع رئيس الشركة، تيم كلارك، رؤية تستخدم فيها الروبوتات، دون حاجة للتدخل البشري، لوضع اللصاقات على الحقائب، ومن ثم وضعها في صناديق محددة، قبل شحنها على متن الطائرة.

وقال كلارك للصحفيين في سيدني يوم الثلاثاء في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للنقل الجوي الدولي “هذه هي تكنولوجيا اليوم. يمكننا فعلاً فعل هذا”.

وقال إن العملية برمتها، من الوصول إلى المطار، وتسجيل الدخول، والوقوف في طوابير الهجرة إلى بوابات الصعود إلى الطائرة، ستصبح سلسلة واحدة دون انقطاع.

وأشار كلارك إلى أن هذه التقنية يمكن نشرها حتى في عمليات البحث الأمنية، مضيفا أن الراكب الذي يمر عبر هذا النظام سوف يستمر في المشي أثناء تفتيشه من قبل “الكثير من الكيانات”.

واقتربت طيران الإمارات بالفعل من إنتاج نظام أمني لا يتطلب من المسافرين إزالة الأحذية والأحزمة وتفريغ الهواتف المحمولة والمفاتيح، بحسب أرابيان بيزنس.

إن بناء مطار آل مكتوم الدولي الجديد إلى الجنوب من دبي، والذي يقول كلارك أنه قد تم تصميمه بـ “الأسلوب القديم”، تم إيقافه مؤقتًا حتى يمكن إعادة تصميم هندسته المعمارية لاستيعاب التقنيات الجديدة وإنترنت الأشياء.

وقال كلارك: “إذا كان ذلك يعني أننا نتأخر بضع سنوات، فعلينا القيام بذلك. والذين لا يتبنون هذه التقنيات سيعانون من مشاكل في المستقبل”.