,

كيف تؤثر زيادة المعروض على أسعار العقارات في دبي؟


لا يزال سوق العقارات في دبي يشعر بضغط زيادة المعروض وفقا لشركة شيسترتون، وقالت في أحدث تقاريرها للربع الثاني في عام 2018 إن معدلات الإيجار الإجمالية للشقق والفلل قد تراجعت بنسبة 4 في المائة و 2 في المائة على التوالي على أساس ربع سنوي، في حين انخفضت أسعار مبيعات الشقق بنسبة 1 في المائة مقارنة بالربع الأخير وبقيت أسعار مبيعات الفلل المتوسطة على حالها خلال الفترة نفسها.

وقالت شيسترتون إن القدرة على تحمل التكاليف لا تزال تهيمن على القطاع السكني، فكان قطاع السوق المتوسط ​​الذي شهد أكبر قدر من الاستيعاب لأنه يبدو أن المستأجرين لمرة واحدة استغلوا مجموعة من خطط السداد المرن والميسورة واختاروا الشراء.

وقالت إيفانا فويسنتش، رئيسة الاستشارات والتقييم والعمليات الاستشارية في شيسترتون “إن القدرة على تحمل التكاليف كانت بلا شك واحدة من أهم الاتجاهات حتى الآن هذا العام، وما نشهده  لا سيما مع حجم العرض الكبير الذي يدخل السوق، هو أن المطورين يركزون على قطاع الاستثمار في منتصف السوق من خلال مجموعة من خيارات السداد المرنة والوحدات الأصغر للحفاظ على أسعار جذابة”.

وأظهر التقرير أنه من منظور مبيعات الشقق، انتعشت منطقة الخليج التجاري بشكل جيد بعد تسجيل انخفاض بنسبة 9 في المائة في الربع الأخير، وهو أشد انخفاض في دبي خلال تلك الفترة، حيث حققت زيادة بنسبة 4 في المائة لتصل إلى 1.226 درهم لكل قدم مربعة.

ودائرة قرية جميرا من أبرز المناطق في هذا الربع بزيادة 6 بالمائة لتصل إلى 871 درهماً للمتر المربع الواحد بعد أن شهدت انخفاضاً بنسبة 8 بالمائة في الربع الأول. وكانت دبي موتور سيتي المنطقة الوحيدة الأخرى التي شهدت نمواً خلال نفس الفترة، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 2% لتصل إلى 822 درهم  لكل قدم مربعة.

وشهدت “إنترناشيونال سيتي” أكبر انخفاض بنسبة 7 في المائة، حيث انخفضت الأسعار إلى 589 درهم لكل قدم مربعة، في حين انخفض مؤشر ذا غرينز للربع الرابع على التوالي بنسبة 2 في المائة، بحسب أرابيان بيزنس.

وفي سوق مبيعات الفلل، كانت منطقة نخلة جميرا ربع السنوية هي المنطقة الوحيدة التي شهدت ارتفاعًا، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 4% لتصل إلى 2929 درهم لكل قدم مربعة، في حين شهدت المرابع العربية وجميرا
انخفاضًا بنسبة 2% و 3% على التوالي ، في حين بقيت ذا ميدوز وذا سبرينغز دون تغيير.

وكان أكبر انخفاض في أسعار تأجير الشقق في مدينة دبي الرياضية، حيث انخفضت بنسبة 7 في المائة مع توفر وحدة بغرفة نوم واحدة مقابل 57.000 درهم سنوياً. وتبعتها موتور سيتي وأبراج بحيرة جميرا حيث شهدت انخفاضات بنسبة 6%، مع تكلفة استئجار شقة بغرفة نوم واحدة بسعر 71.000 درهم و 77.000 درهم على التوالي.

وشهدت إيجارات الفلل أعلى انخفاض في كل من الينابيع وفيكوري هايتس بنسبة 4 في المائة، تليها فرجان  وجميريا بنسبة 2 في المائة. وانخفضت الأسعار في كل من المروج وجميرا وجميريا جولف العقارية بنسبة 1 في المائة، في حين كانت المرابع العربية هي الوحيدة التي ارتفعت أسعارها بنسبة 1 في المائة.