,

كيف ستنمو التجارة الإلكترونية في الإمارات حتى عام 2022؟


يشهد سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط ارتفاعًا ملحوظاً مع تسارع المنافسة، وخاصة في الإمارات  والمملكة العربية السعودية، ويتوقع أن ينمو السوق بنسبة 16.4 بالمائة خلال السنوات الثلاث والنصف القادمة، وفقًا لتقرير صادر عن BMI Research.

وقال مؤلفو التقرير “نتوقع أن تصل قيمة سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى 48.6 مليار دولار في عام 2022 بارتفاع يقدر بنحو 26.9 مليار دولار عن عام 2018”.

وأضاف التقرير “على وجه الخصوص، ستظل الإمارات والمملكة العربية السعودية أكبر أسواق التجارة الإلكترونية والأسرع نمواً في المنطقة”.

وقال تقرير BMI إن النمو المتوقع للسوق الإقليمي يأتي بدعم من قرار شركة “نون دوت كوم” على الإنترنت، الذي أطلقته مجموعة شركات الإمارات “إعمار مول”، في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي، “للتركيز في البداية على هاتين الدولتين للتوسع”.

وكان استطلاع للرأي أجرته شركة “فيزا” العالميةعلى 600 شخص من المقيمين في الإمارات، قد أظهر أن 66 بالمائة من المتسوقين سعيدين الآن بالشراء عبر الإنترنت – وهو رقم يصل إلى 81 بالمائة بالنسبة للإماراتيين – في حين أن 70 بالمائة منهم يشعرون بالراحة لدفع فواتير الخدمات العامة أو الحكومية باستخدام المنصات الرقمية، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ووقعت Noon.com اتفاقية مع eBay هذا الشهر لتمكين عملائها من شراء المنتجات المدرجة على موقع eBay في الولايات المتحدة وبلدان أخرى على مستوى العالم.

وابتداءً من النصف الثاني من عام 2018، ستقوم شركة نون بتلقي طلبات الشراء وتسليم المنتجات مباشرة إلى المستهلكين في جميع أنحاء الإمارات والمملكة العربية السعودية، من خلال تطبيق مخصص، وكذلك عبر الأجهزة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية.

ويأتي هذا على خلفية شراء أمازون لشركة “سوق دوت كوم”، وهي شركة رائدة على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، مقابل 586 مليون دولار في العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن قطاع التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط يتمتع بمساحة كبيرة للنمو، حيث تستمر اقتصادات المنطقة في تنويع اقتصادها، وتتحسن مشاركة المرأة ومشاركة القوى العاملة، وينمو عدد المشتركين في الجيل الثالث 3G / 4G  للإنترنت، مما يوسع نطاق المستهلكين في التجارة الإلكترونية.

وعلاوة على ذلك، تعتبر فرص النمو في المنطقة كبيرة بسبب الشباب الراشدين الذين يحرصون على الشراء عبر الإنترنت بسبب سهولة الإستخدام، حسب مؤشر BMI.