,

بالصور| جسر الخيزران في كمبوديا… يُفَكك ويُبْنى كل عام


متابعة-سنيار: يبلغ طول جسر الخيزران الرائع في كمبوديا 3.300 قدم، ويحتوي على 50000 عصا من الخيزران تتم إزالتها كل عام.

تم بناء الجسر خلال موسم الجفاف لربط مدينة كامبونغ تشام مع 1000 أسرة في جزيرة كوه باين عبر نهر ميكونغ.

وقبل موسم الأمطار (من مايو إلى نوفمبر)، يقوم السكان المحليون بتفكيك الجسر وتخزين جميع الخيزران قبل الفيضانات، وقد استمر بناء الجسر وتفكيكه سنوياً لعدة عقود ولم يتوقفوا عن ذلك سوى خلال الحرب الأهلية في كمبوديا.

ولا يقتصر الجسر على المشاة فقط، بل إنه قوي بما يكفي لاستيعاب الدراجات والدراجات النارية والسيارات والشاحنات.

يتم تحصيل 100 رييل من السكان المحليين الراغبين في عبور الجسر، وهو ما يعادل بضعة سنتات أو بنس واحد بالجنيه الإسترليني، ولكن السياح يدفعون السعر مضاعفا 40 مرة.


وبمجرد انتهاء موسم الجفاف، يجب تفكيك الجسر وتخزينه لأن التيارات القوية في نهر ميكونج قوية جدا، وفي تلك الفترة يتنقل السكان على متن عبارة.

ويبدو أن هذا التقليد مهدد بالزوال، ففي العام الماضي، قامت الحكومة الكمبودية ببناء جسر خرساني دائم، مما أدى إلى مخاوف من عدم عودة معبر الخيزران.

لكن أحد المسافرين الذين زاروا كامبونج شام في أبريل أكدوا أن الجسر لا يزال موجودًا وما زال قوياً لكنه أضيق من ذي قبل.