فيديو-صور| “PurePods” كبائن زجاجية توفر إطلالات فريدة على الحياة البرية النيوزيلندية المذهلة


متابعة-سنيار: تزخر نيوزيلندا ببعض من أجمل المناظر الطبيعية في العالم، وهذه الكبائن الزجاجية المزروعة في وسطها قد تكون واحدة من أفضل الطرق لتقدير هذا الجمال.

تنتشر الكبائن التي يطلق عليها اسم “PurePods” في جميع أنحاء الجزيرة الجنوبية الشهيرة في البلاد، وتوفر فرصًا للاستكشاف عن بعد، إلى جانب وسائل الراحة، والإطلالة الرائعة.

هناك ما مجموعه ستة “PurePods” التي توفر إقامة غامرة في البرية النيوزيلندية، وكلها تقع بعيدا عن الحضارة والمدن المزدحمة.

يمكن الوصول إلى موطن الكبائن بالسيارة، ثم المشي لمدة 10 أو 20 دقيقة من منطقة وقوف السيارات، من خلال البيئة المحيطة من الأدغال والتلال والمراعي.

وتم تجهيز “PurePods” بسرير ملكي ومطبخ صغير مع موقد مسطح ومرافق شواء في الهواء الطلق ودش وأنظمة التدفئة التي تعمل بالوقود الحيوي.

الكبائن البيئية تعمل بالطاقة الشمسية ولا تتوفر فيها خدمة الواي فاي، وهي عبارة عن حركة متعمدة لتشجيع الضيوف على تحقيق أقصى استفادة من عطلاتهم.

كما أن جميع الطوابق والأسقف والجدران الثلاثة مصنوعة من الزجاج، وهي مجهزة بأبواب منزلقة كبيرة وأرضية، لتوفير مناظر واسعة وغير منقطعة للمناظر الطبيعية.

يمكن للزوار الاستفادة من الحد الأدنى من التلوث الضوئي باستخدام تلسكوب موفر للنجوم في الليل، وتتميز الكبائن أيضًا بالستائر لتوفير مزيد من الخصوصية للضيوف.

توفر الكبائن الستة أماكن مختلفة قليلاً للضيوف، حيث يقع اثنان منهم على بعد 20 دقيقة من بلدة كايكورا الساحلية مع إطلالات خلابة على سلسلة الجبال القريبة، وتقع جميع القرون الأخرى على بعد 90 دقيقة من كرايستشيرش، أكبر مدينة في الجزيرة الجنوبية.

وتوفر بعضها إطلالات على البحر وبعضها يوفر شروق الشمس المذهل، ويقع أحدها في وسط الأدغال التي تعج بحياة الطيور المحلية، ويقع الآخر فوق مصنع نبيذ عضوي مع إطلالات على الوادي بالأسفل.

كما توفر جميع الكبائن خيار وجبة عشاء ووجبة إفطار لشخصين مع منتجات طازجة محلية، والتي تبلغ تكلفتها 149 دولارًا نيوزيلنديًا (100 دولار أمريكي).

وتبلغ تكلفة الإقامة نفسها 590 دولار نيوزيلندي (400 دولار أمريكي) في الليلة لشخصين، ورغم وجود ستة كبائن فقط للاختيار بينها، إلا أن الشركة تأمل في إنشاء المزيد في المستقبل.

للحجز والاستعلام