,

13 مدرسة دولية جديدة في دبي هذا العام


يستمر الطلب على المدارس الدولية الناطقة باللغة الإنجليزية في التوسع في الإمارات رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، وفقا لتقرير صادر عن مركز الدراسات الدولي للأبحاث.

ومن المتوقع افتتاح 17 مدرسة جديدة في الإمارات للسنة الأكاديمية 2018-2019، 13 منها في دبي.

ومن حيث العدد الإجمالي للمدارس، احتلت دولة الإمارات مركز الصدارة بين جميع دول الشرق الأوسط مع 624 مدرسة دولية، بزيادة عن 596 مدرسة عن العام الماضي. وجاءت السعودية في المرتبة الثانية بـ257 مدرسة، بحسب صحيفة غلف بيزنس.

وإجمالاً، ارتفع عدد المدارس الدولية في المنطقة من 1.159 مدرسة في عام 2013 إلى 1593 في عام 2018، وفقًا للبيانات الصادرة عن مركز الدراسات الدولي للبحوث، والتي تم إصدارها قبل منتدى IPSEF المقبل للشرق الأوسط في دبي.

ووجد التقرير أيضاً أن 1.513 مليون طالب يدرسون في مدارس دولية في المنطقة، يدفع كل منهم في المتوسط ​​658 7 دولاراً سنوياً لتعليمهم.

وقالت رونا غرينهيل، الشريكة المؤسسة في IPSEF “إن نمو سوق المدارس الدولية في الشرق الأوسط يؤكد كذلك الدور الذي يلعبه التعليم في أجندة التنمية للحكومات في المنطقة. وتم وضع عدد من المبادرات لتمكين الشركات الخاصة من إنشاء فروع محلية أو إنشاء مدارس دولية بشكل مستقل والمساعدة في دعم نمو قطاع التعليم ككل في هذا الجزء من العالم”.

وأضاف مدير الأبحاث في مركز الدراسات الدولي ريتشارد جاسكل: “يركز معظم الطلب على المدارس الدولية في الشرق الأوسط حاليًا على المدارس الدولية متوسطة السعر التي تتوفر بأسعار معقولة لغالبية الوافدين والعائلات المحلية الأكثر ثراءً. ويواصل السوق في الشرق الأوسط، لا سيما في دولة الإمارات التوسع في هذا المضمار”.

وكشفت دراسة أجراها بنك HSBC العام الماضي أن الإمارات لديها ثاني أعلى رسوم مدرسية في العالم. ووفقاً للتقرير، يكلف تعليم طفل من المدرسة الابتدائية إلى الجامعة في الإمارات حوالي 99،378 دولارًا أمريكي.

وفي يونيو، أظهرت الأرقام الصادرة عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي أن أرباح المدارس الخاصة ارتفعت 700 مليون درهم (190.5 مليون دولار) في العام الدراسي 2017/2018 مقارنة بالعام الدراسي السابق. وبلغ إجمالي ما حققته المدارس 7.5 مليار درهم مقارنة مع 6.8 مليار درهم في العام الدراسي 2016/2017.