,

اكتشاف أسماك الراي اللاسع نافقة على شواطىء دبي


تم العثور على ما يصل إلى 20 من أسماك الراي اللاسع نافقة على أحد شواطىء دبي.

وقال خبراء الأحياء البحرية في موقع الحادث في سانسيت بيتش يوم الإثنين إن الأسماك على الأرجح ملقاة من قبل الصيادين الذين كانوا يرغبون باصطياد نوع مختلف من الأسماك.

واكتشف رواد الشاطىء الأسماك البالغة وصغارها، وبعضها ما زال على قيد الحياة، بينما كانوا يسيرون في الصباح الباكر.

وكان الكثير من الأسماك تحمل علامات على أعناقه، مما يشير إلى أنه قد تم الإمساك بها في شباك الصيادين قبل  التخلص منها.

وقالت ناتالي بانكس، العضو المنتدب في منظمة الأزرق للمحافظة البحرية التي تتخذ من دبي مقرا لها، إنها تحدثت إلى أشخاص بالقرب من الشاطئ بجوار برج العرب. وقالت السيدة بانكس: “أخبروني أن هذا الأمر مستمر منذ سنوات وأن السلطات بحاجة إلى اتخاذ إجراء ضده”.

وأفادت  صحيفة ذا ناشيونال في فبراير / شباط أن وزارة التغير المناخي والبيئة بدأت حملة جديدة لمعالجة قضايا الصيد المفرط والشباك غير القانونية في مياه الإمارات.

ويسبب الصيادون الذين يستخدمون الشباك العائمة مشكلة خاصة حيث أن الشباك غالباً ما تضيع، مما يفسد الحياة البحرية بينما تكتسحها تيارات المحيط.

وتم اكتشاف الراي اللاسع الموجود في دبي من قبل المدربة الشخصية كلير فالكونر، ونشرت مقاطع فيديو وصور على حسابها في Instagram ، مما أثار القلق من جانب أفراد الجمهور.

وقالت كلير “كان هناك خليط من كبار وصغار أسماك الراي اللاسع يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة، حاولت أن أعيد بعضها إلى الماء لكن معظمها مات”.

وقالت السيدة فالكونر إنها أبلغت من مسؤول في بلدية دبي، والذي كان جزءا من عملية التنظيف اللاحقة، أن أي شخص يثبت تورطه في الصيد غير المشروع للأسماك يواجه احتمال المثول أمام القضاء.