,

بالصور| فندق يقدم أسرّة تم تصميمها على غرار “رحم الأم”


متابعة-سنيار: لقد أمضى الخبراء تسعة أشهر في تطوير شقق The Zed Room الأكثر حداثة، والتي تحتوي على غرفة نوم “Woom” مع سرير شرنقة مستوحاة من سلامة وراحة الرحم.

مع الإضاءة الهادئة والجدران الوردية الناعمة والمراتب ذات التقنية العالية، تم تصميم كل غرفة نوم “Woom”، والتي تكلف 190 جنيهًا إسترلينيًا في الليلة الواحدة، لتشجيع الإيجابية والاسترخاء والنوم العميق.

الشقق عبارة عن تعاون بين شركة سيمبا لتقنية النوم والشقق ذات التصميم الفني Cuckooz، وهي متوفرة للحجز في Tech City في لندن في شورديتش.

وقال عالم النفس المقيم في سيمبا، هوب باستين: “إذا لاحظت أنك لا تنام في فندق، فإنك لست وحدك.

فقد أدرك العلماء “تأثير الليلة الأولى” منذ عقد من الزمن، حيث يعمل نصف الدماغ دون وعي ك “حارس ليلي” ليظل أكثر يقظة عندما يكون في محيط غير مألوف، وقد وضع مصممو الفندق هذا الأمر في الاعتبار.

يهدف تصميم غرفة النوم الأكثر حداثة إلى المساعدة في تجاهل حالة “الإنذار الأحمر” التي يطلقها الدماغ عند النوم في مكان جديد.

باستخدام الأفكار المتجذرة في علم النوم، تم تصميم الشقق للتفاعل مع كل نقطة في الجسم، مما يخلق نظامًا إيكولوجيًا كاملاً يساعد الضيوف على النوم من لحظة دخولهم إلى الباب.

يتميز الأثاث بحواف مستديرة وزوايا ناعمة، في حين تتوفر كراسي هزازة لتهدئة الضيوف.

 

كما تحتوي الشقق أيضًا على اقتراحات مخصصة للوصفات، غنية بالسيوتونين والميلاتونين والتريبتوفان – تم إنشاؤها بالشراكة مع ديتوكس كيتشن الشهير الذي يساعد الضيوف على النوم.

تحتوي الغرف على نباتات مُنقية لتنقية الهواء لإزالة السموم والحث على الاسترخاء، وتأتي كل شقة مع حصائر اليوغا وجلسات التأمل عبر تطبيق Calm الهادئ.

وقال ستيف ريد، الشريك المؤسس لشركة سيمبا، أن هذه الغرف ليست مهربًا تقليديًا، فهي موجهة بشكل كامل من أجل تحسين نوعية النوم بعيداً عن المنزل.

كما تحتوي الغرف على فراش سيمبا الهجين، الذي تم تطويره باستخدام بيانات تحديد ملامح الجسم المعقدة لـ 10 ملايين شخص، والوسائد والألواح التي تنظم درجة الحرارة، وذلك باستخدام تقنية معتمدة على الفضاء.

للحجز والاستعلام