,

بالصور| “Cannúa”.. أول معسكر كولومبي من نوعه في غابة محمية بريف “أنتيوكيا”


متابعة-سنيار: يُعد Cannúa أول فندق بوتيكي من نوعه في كولومبيا، وهو مكون من 18 غرفة ويقع داخل غابة محمية في أنتيوكيا، خارج مدينة ميدلين ثاني أكبر مدن كولومبيا، ومن المقرر افتتاحه في أبريل 2019.

هذا الملاذ الفريد من نوعه هو من بنات أفكار “سانتياغو جيرالدو” و”بريان شون” و”ناتان رودجرز”، الذين ألهمهم روح تجديد كولومبيا واعترفا بالحاجة إلى خبرات سياحية ثقافية أصيلة تستند إلى الطبيعة خارج مدينة ميديلين في ريف أنتيوكوي، ويتخذ مكان الإقامة المكون من 18 غرفة منهجًا شاملاً للتطوير والضيافة، من خلال تقديم تجارب أصلية تركز على الفضول وإعادة الاتصال والاسترخاء والمشاركة.

يتمتع الضيوف في المنتجع الجبلي الذي تبلغ مساحته 27 فدانًا بفرصة فريدة لاستكشاف ريف ميدلين، وهو واحد من أكثر المناطق تنوعًا بيولوجيًا وأكثرها اعتدالًا في العالم، بينما يقيمون في أماكن إقامة رائعة.

وتوفر الكبانات الثمانية الخاصة و 10 غرف في Cannúa مناظر مترامية الأطراف من Valle de San Nicolas وتجمع بين الجمال المتأثر محليًا مع وسائل الراحة الحديثة، في حين تتوفر تجارب استثنائية داخل وخارج الموقع.

يمكن للضيوف ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة حول مسارات المشي الموروثة من أصل إسباني، أو القيام برحلات استكشافية رائعة لمشاهدة الطيور أو الذهاب إلى المنتجع الصحي بعد جلسة يوجا صباحية أو الاستمتاع بفنجان من القهوة المزروعة محليًا أو زيارة مزرعة المجتمع أو حضور فصل دراسي.

سعياً إلى أن تصبح الممتلكات خالية من النفايات، سيستخدم Cannúa مياه الأمطار من خلال نظام معالجة المياه في الموقع، وسيقوم بتنفيذ نظام لإدارة النفايات.

وقد تم بناء الفندق باستخدام الخيزران ذو المصادر المستدامة والكتل الأرضية المضغوطة المنتجة في الموقع من التربة الخاصة بمكان الإقامة، وسيقوم المعمل أيضًا بزرع فدانين من الحدائق العضوية والغابات الغذائية لتوفير مطعم خاص به، والعمل مع المزارعين العضويين المحليين للمكونات التي لا يمكن إنتاجها في الموقع.

للحجز والاستعلام