,

فيديو| نوفمبر شهد ارتفاعاً بنسبة ثاني أوكسيد الكربون وفي درجة الحرارة


شهر تشرين الثاني/نوفمبر جاء دافئاً مع ارتفاع في درجة الحرارة زادت عن تلك المسجلة خلال عصر ما قبل الثورة الصناعية. ووصلت هذه الزيادة الى 1.1 درجة مئوية، خاصة في القطب الشمالي وشمال الدول الاسكندنافية.

هذا الارتفاع بدرجة الحرارة سُجل ايضاً في أنحاء عدة من العالم، خاصة في ناميبيا وأنغولا وشمال شرقي آسيا.

ففي إيطاليا أدى ذلك عواصف وفيضانات تسببت بإعلان حالة الطوارئ. كذلك الأردن شهد أمطاراً غزيرة وسيولاً أدت لمقتل أكثر من عشرين شخصاً.

أما كاليفورنيا الأمريكية فقد اجتاحتها حرائق قضت على مساحات شاسعة منها، ذهب ضحيتها أكثر من مئة شخص. وقُدِّرت الأضرار الناتجة عنها بـ3.5 مليون دولار.

المؤشرات الحديثة للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومشروع الكربون العالمي دلّت على أن نسبة ثاني أوكسيد الكربون في الهواء كانت في أعلى مستوى لها عام 2017. كما أن هذه النسبة لثاني أوكسيد الكربون ارتفعت أيضاً عام 2018، بحسب موقع يورو نيوز.