,

كيف ازدادت شعبية الأغذية المنتجة محلياُ في الإمارات؟


تشير الإحصائيات إلى أن 20% على الأقل من جميع الفواكه والخضراوات المستهلكة في دولة الإمارات يتم إنتاجها الآن محلياً، وأبلغت متاجر السوبر ماركت عن طفرة في مبيعات المنتجات المزروعة محلياً على مدى السنوات الأربع الماضية.

وعلى الرغم من أن المقارنات بين عام وآخر ليست متاحة بسهولة، لكن النسبة نمت من قاعدة منخفضة منذ بضع سنوات فقط، إلى حوالي خُمس الاستهلاك المحلي من هذه الأغذية، وتم الكشف عن هذا الرقم – الذي لا يشمل زراعة التمر – بالتزامن مع إطلاق حدث يستمر لمدة أسبوع في متاجر اللولو التي تسعى إلى تعزيز صورة المنتجات المزروعة محليًا.

ويتم بيع أكثر من مائة نوع من الأصناف – بما في ذلك الخيار والطماطم والفلفل الأحمر والكوسا في المزارع في جميع أنحاء البلاد بدعم من وزارة التغير المناخي والبيئة – في المتاجر والأسواق في جميع أنحاء البلاد وتشمل المنتجات العضوية.

ولا تتوفر أرقام على مستوى البلد حول كمية المنتجات المزروعة محلياً، لكن الوزارة قالت إن ما لا يقل عن 35 مليون درهم من هذه المنتجات تم بيعها خلال عام 2018 في متاجر اللولو وكارفور وتعاونيات الاتحاد منذ توقيع اتفاقية للترويج للأغذية المزروعة محليا. لكن يعتقد أن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير.

وقال ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، إنه يريد زيادة الكمية التي تنمو بنسبة 5 إلى 10 في المائة سنوياً. حيث ستعزز هذه المبادرة الأمن الغذائي في البلاد، وتضمن حصول المزارعين على شريحة أكبر من الأرباح عن طريق إزالة الوسطاء، وسيؤدي ذلك إلى الاستخدام المستدام لموارد المياه الحيوية.

وأضاف الزيودي لصحيفة ذا ناشيونال: “لقد أصدرنا المبادئ التوجيهية، ونعمل على تحسين الوعي لدى المزارعين  حول استخدام المياه. ونحن نحاول التغيير من أنظمة الري التقليدية إلى طرق أكثر كفاءة”.

وقال مسؤولون إن بعض المزارعين يتبنون الزراعة المائية – وهو نظام زراعي أكثر كفاءة لا يحتاج إلى تربة – لخفض استخدام المياه بنسبة تصل إلى 70 في المائة. وهناك ما لا يقل عن 200 من المزارع المائية في الإمارات الآن، وتساعد الوزارة أولئك الذين يريدون تجربة هذه التقنيات.

سلاسل المتاجر الكبرى تشير أيضاً إلى طفرة في المبيعات، وقالت متاجر اللولو إنها باعت ما يقارب 4 مليون درهم من المنتجات العضوية المزروعة محليا خلال عام 2018 – بزيادة قدرها 5 في المائة عن عام 2017. وهذا يمثل حوالي 10 في المائة من جميع الفواكه والخضروات العضوية التي تباع في سلاسلها في الإمارات – بزيادة من حوالي 3 في المائة منذ عدة سنوات.

كما تعهدت السلسلة بتكثيف كمية المنتجات المزروعة محليًا على رفوفها على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بدءًا من ارتفاع بنسبة 5% في العام المقبل، و 10% في عام 2020، وأخيراً زيادة بنسبة 15% بحلول عام 2021.