,

كيف انخفضت حوادث التنمر في مدارس دبي؟


قال مسؤولون يوم الأربعاء إن حوادث التنمر والتدخين والشجارات التي تم الإبلاغ عنها في المدارس العامة والخاصة بدبي انخفضت بأكثر من الثلث هذا العام بفضل الجهود الوقائية الرامية إلى الحد من السلوكيات السيئة بين الشباب.

ويعزى الانخفاض بنسبة 38 في المائة في الشكاوى المسجلة إلى مبادرة “أمن المدارس” من قبل شرطة دبي.

وقال العميد سعيد حمد بن سليمان، مدير مركز شرطة الراشدية ومبادرة أمن المدارس، إن المبادرة تحقق نتائج قوية.

وأضاف: “كان هناك انخفاض في عدد الشكاوى من المدارس. في هذا العام، لدينا 23 شكوى مقارنة بـ37 شكوى في عام 2017. لدينا ضباط في كل مركز شرطة فقط لمتابعة وحل مشاكل المدارس. لقد قمنا ببناء علاقة ثقة قوية مع الطلاب وموظفي المدارس”.

وقام ضباط شرطة دبي بأكثر من 400 زيارة ميدانية لـ 270 مدرسة حكومية وخاصة هذا العام، بزيادة 100 في المائة عن العام الماضي. كما ساعدت المبادرة في الحد من عدد الشكاوى المرورية حول المدارس من 43 شكوى في العام الماضي، إلى 29 شكوى في عام 2018. وساعدت المبادرة في رفع الوعي بين التلاميذ وموظفي المدارس”.

وقال العميد عبد الرحيم بن شافعي، مدير مركز شرطة البرشاء، إن المبادرة جزء من خطة شرطة دبي لتأمين الطرق حول المدارس لتعزيز سلامة الطلاب وإقامة علاقة أكثر ودا بين الأطفال ورجال الشرطة”.

وأضاف العميد بن شافعي: “أردنا إنشاء قناة جديدة بين المدارس والشرطة. لقد كلفنا الضباط بالمدارس من أجل توجيه التلاميذ وموظفي المدرسة وأولياء الأمور والتواصل معهم حول مشاكلهم”.

وستبدأ شرطة دبي مشروعًا يسمى “ضابط المستقبل” في يونيو 2019، حيث تقوم كل مدرسة بترشيح اثنين من الطلاب ليتم تدريبهم. هؤلاء الطلاب سوف يكونون قدوة حسنة لزملائهم في الصف ويمكنهم تنبيه الشرطة حول أي مشاكل في مدارسهم، بحسب غلف نيوز.

وقال العميد يوسف العديدي، مدير قسم شرطة القصيص، إنه سيكون هناك تطبيق ذكي قريباً لتلقي الشرطة الشكاوى والأفكار والإجابة على أسئلة الطلاب وأولياء أمورهم. “يمكنهم الاتصال بالرقم 901 إذا كانت لديهم أي مشكلة، وسيكون لدينا تطبيق على الهواتف الذكية لتلقي أي استفسار. نحن نريد أن نصل إلى 100 في المائة من السعادة بحلول عام 2021 لجميع الطلاب وأولياء الأمور ومسؤولي المدارس”.