,

كيف تساهم البيوت البلاستيكية في الأمن الغذائي بالإمارات


في الشهر الماضي، أعلنت شركة “بيور هارفست سمارت فارمز”، وهي شركة للتكنولوجيا الزراعية تتخذ من الإمارات مقرا لها، عن الحصاد الأول الناجح للطماطم ذات الجودة العالية ودخولها في السوق من الدفيئة الفائقة التي توفرها الشركة.

وتقع الدفيئة في ناهل على مسافة متساوية تقريباً بين دبي ومدينة أبوظبي، وتعتبر Pure Harvest رائدة في الإنتاج المحلي للفواكه والخضروات ذات الإنتاجية العالية على مدار السنة، باستخدام تقنيات من الشركات الهولندية بما في ذلك Certhon و Priva.

وفي حدث رفيع المستوى حضرته سعادة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزير الدولة لشؤون الأمن الغذائي وسعادة السفير فرانك مولن ممثل هولندا، وسعادة محمد بن عبيد المزروعي، رئيس الهيئة العربية للاستثمار الزراعي، أكدت Pure Harvest التزامها بمعالجة التحديات بما في ذلك الأمن الغذائي والحفاظ على المياه والاستدامة.

وتشمل المشاريع الحديثة الأخرى للبيوت البلاستيكية الزراعية في دولة الإمارات مزرعة في رأس الخيمة تأسست العام الماضي وتهدف إلى إنتاج 1.2 مليون طن من المنتجات المستدامة والمزروعة بالماء والخالية من المبيدات، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الحجم إلى حوالي 4 ملايين طن سنويًا بمجرد اكتمال خطط التوسع، بحسب موقع fruitnet الإلكتروني.

وتعتبر مزارع البادية في دبي، التي أسسها المغترب السعودي عمر الجندي، أول مزرعة عمودية داخلية في منطقة الخليج، وتتمتع بسمعة متزايدة في تقديم أفضل أنواع الخضروات والأعشاب إلى أفضل المطاعم في دبي.

أخيراً، في العين، نجد Al Dahra BayWa Greenhouse الذي افتتح في أكتوبر من هذا العام. ومن المتوقع أن ينتج المصنع 3000 طن من الطماطم محلياً، والدفيئة هي جزء من مشروع مشترك بقيمة 40 مليون يورو (167 مليون درهم) بين شركة BayWa الألمانية وشركة Al Dahra ومقرها أبوظبي.

وتشكل هذه المبادرات جزءاً من استراتيجية أوسع في الخليج لتنويع الاقتصادات بعيداً عن النفط وزيادة الأمن الغذائي، بما في ذلك الاستراتيجيات الوطنية كرؤية السعودية 2030 ومئوية الإمارات 2071.