,

كيف يؤثر الإنترنت على العلاقات الاجتماعية في الإمارات؟


أظهرت دراسة جديدة أجرتها شركة كاسبرسكي لاب أن البقاء على اتصال بالإنترنت بات جزءاً حيوياً للالتزام بالواجبات تجاه العائلة والأصدقاء والأحباء.

ويظهر البحث أنه عندما لا يستطيع الأشخاص استخدام أجهزتهم المتصلة بالإنترنت، فإن مخاوفهم الأكثر شيوعًا تتمحور حول قلق العائلة والأصدقاء (48 بالمائة) وأنهم لن يتمكنوا من مساعدة أحد أفراد العائلة إذا حدث شيء ما (34 بالمائة).

ووجدت الدراسة أن واحدا من كل خمسة أشخاص شملهم الاستطلاع في الإمارات يعترفون بأن لديهم مشاكل مع أحبائهم نتيجة نقا بطارية الهاتف، أو كونهم في مكان لا يمكن معه الاتصال بهم، أو أنهم تعرضوا للسرقة.

وقالت الدراسة إن الأمر لا يتعلق فقط بالعلاقات التي تضررت، فالكثيرون منا يتعثرون دون استخدام أجهزتنا المتصلة بالإنترنت في أداء وجابات الحياة اليومية.

ومن المشاركين في الاستطلاع الذين لديهم مشكلة في الاتصال، غاب الخامس (21 بالمائة) عن فرصة التعليم/ الأعمال، و 16 بالمائة ضاعوا في الطريق، و 13 بالمائة فقدوا فرصة اجتماعية مثل حفلة، نتيجة عدم اتصال أجهزتهم بالإنترنت.

وعلى الرغم من اعتمادهم على البقاء متصلين بالإنترنت، فإن 11% من الناس في دولة الإمارات لا يفعلون شيئًا لإبقاء أجهزتهم تعمل ومتصلة الإنترنت، ولا يتحكم سوى 32% منهم في مستويات البطارية، وفقط 21% يفحصون صحة أجهزتهم بانتظام، بحسب موقع tahawultech.

وأوصت الشركة بـ Kaspersky Security Cloud كأداة للحفاظ على الأجهزة آمنة عبر الإنترنت، لتجنب الوقوع في المشاكل مع الأحباء. ويمكن لهذه الأداة التكيف مع احتياجات اتصال الأشخاص وتحتوي على العديد من الميزات لمساعدة مستخدمي Mac و Windows و iOS و Android على العيش في حياتهم الرقمية دون المخاطرة بفقدان الاتصال عند الحاجة إلى ذلك.

فمثلاً، عندما يكون أطفالك خارج المنزل، وتحتاج إلى معرفة ما إذا كان بإمكانهم الاتصال بك، توفر ميزة تعقب البطارية الجديدة في Kaspersky Safe Kids للآباء هذه الإمكانية، فهي تُعلم الوالدين عندما ينخفض ​​مستوى البطارية على الأجهزة المحمولة للأطفال.

وعندما لا تتمكن فجأة من الوصول إلى موعد أو اجتماع، يخبرك استهلاك الطاقة للجهاز بكمية البطارية المتبقية على جهاز Android، وكم من الوقت لديك قبل توقفه عن العمل، بحيث يمكنك السماح للآخرين بمعرفة ما يحدث قبل فوات الأوان.