,

ما هو أكثر المناهج الدراسية نمواً في دبي؟


كشف تقرير جديد عن أن البكالوريا الدولية هي المنهج الأسرع نموا في دبي.

وزادت حصة السوق من مناهج البكالوريا الدولية من 2 في المائة في عام 2010 إلى 6 في المائة في عام 2017، حسبما توصلت إليه الأبحاث التي أجرتها شركة الاستشارات العقارية في المملكة المتحدة، نايت فرانك.

وقالت ناتاشا ريدج، المديرة التنفيذية في مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لأبحاث السياسة: “إن مناهج البكالوريا الدولية (IB) والمناهج البريطانية تتمتع بشعبية كبيرة، ومعترف بها في أي مكان في العالم.

وأضافت: “بالنسبة لمعظم سكان الإمارات القادمين من بلدان أخرى، فإنهم يريدون أن يعرفوا أنهم يستطيعون استخدام شهادتهم للوصول إلى أي جامعة في أي مكان. وإذا غادروا الإمارات، يمكنهم الانتقال بسهولة إلى مدرسة في مكان آخر”.

ويظل المنهج البريطاني الأكثر شعبية بين التلاميذ البالغ عددهم 93.771، بينما يلتحق بمدارس المناهج الهندية 79.579 تلميذاً في دبي، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويبين هذا الجدول متوسط ​​الرسوم المرجحة في كل مجموعة من المناهج الدراسية، على الرغم من أن المدارس الفردية تختلف بشكل كبير، مع بعض الرسوم التي تزيد عن 100.000 درهم لكل تلميذ في السنة.

الرسوم الدراسية التنافسية والتركيز على المواد الأساسية تجذب التلاميذ إلى المناهج الدراسية الهندية، حيث يبلغ متوسط ​​الرسوم في المدرسة 10.766 درهمًا.

ومع ذلك، لا يزال منهج البكالوريا الدولية يعتبر المعيار الذهبي من قبل الكثيرين، وفي حين أن المدارس البريطانية في دبي تتقاضى ما معدله 37.071 درهمًا، فإن مدارس البكالوريا الدولية تفرض رسومًا دراسية بمتوسط ​​65.517 درهمًا.

وشهدت المدارس الأمريكية انخفاضاً طفيفاً في حصتها السوقية من 22 في المائة في عام 2010 إلى 18 في المائة في عام 2017. وفي المتوسط ، تفرض مدارس المناهج الأمريكية رسوماً دراسية تبلغ 29.495 درهم.

ووجد التقرير أن عدد مدارس المناهج الخاصة بوزارة التربية قد انخفض من 15 مدرسة في عام 2010 إلى 11 مدرسة في عام 2017.

وقال التقرير: “مع مرور الوقت ، تواجه هذه المدارس منافسة متزايدة نتيجة لتحسين المعايير في مدارس القطاع العام، وكذلك الخيارات المتاحة للآباء لتسجيل أطفالهم في المدارس التي تقدم مناهج غربية”.