,

ما أهمية الألومنيوم للاقتصاد في الإمارات؟


تشكل صناعة الألومنيوم في دولة الإمارات الآن 1.4 في المائة من اقتصاد البلاد وتقدر قيمتها بنحو 20 مليار درهم (5.4 مليار دولار)، وفقاً لتقرير جديد.

وقامت شركة الإمارات العالمية للألومنيوم، أكبر شركة صناعية في الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، وقطاع الألومنيوم الذي نما حوله، بدعم ما يقرب من 61،000 وظيفة في الإمارات في عام 2017.

واحد من كل 100 شخص يعملون في دولة الإمارات يعملون في قطاع الألومنيوم، وسلسلة التوريد الخاصة به، أو من خلال إنفاق الأجور من قبل موظفي القطاع، لاحظ التقرير الصادر عن Oxford Economics.

EGA، التي بدأت الإنتاج في دبي للألمنيوم (دوبال) في عام 1979، هي الآن واحدة من أكبر شركات الألومنيوم في العالم وهي في قلب القطاع الصناعي، بحسب صحيفة “أريبيان بيزنس”.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي: “تفتخر دولة الإمارات بالمؤسسات الوطنية الرائدة التي تفتخر بها حالياً في عدد من القطاعات الحيوية، ومن أبرزها قطاع الألومنيوم، الذي ساهم في السمعة والقدرة التنافسية الاقتصادية التي تتمتع البلاد على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتعتبر دولة الإمارات اليوم واحدة من أكبر مصدّري هذا الموارد على مستوى العالم – وهي واحدة من المجالات الهامة لعدد من القطاعات الأخرى مثل الطيران والشحن والبناء.

وتعد EGA شركة رائدة في القطاع على مستوى العالم، وساهمت في السمعة الإيجابية التي يتمتع بها اقتصاد بلدنا في الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى لعب دور مهم في تطوير المهارات المحلية، ونقل المعرفة، وخلق الفرص الاقتصادية عبر العرض سلسلة.

وتبيع شركة EGA ما يقرب من 10 في المائة من إنتاجها إلى 26 شركة محلية تقوم بتصنيع المنتجات باستخدام المعدن، من قطع غيار السيارات إلى إطارات النوافذ، ويتم تصدير باقي منتجات EGA إلى أكثر من 60 دولة أخرى.

وقال التقرير إن كل درهم إماراتي واحد تم إنشاؤه في قطاع الألومنيوم ينشئ نشاطًا إضافيًا بقيمة 1.26 درهمًا في مكان آخر في الاقتصاد.