,

هل تحتاج متاجر التجزئة في الإمارات إلى نهج متعدد القنوات؟


أظهر تقرير جديد لشركة “كولنسون”، أن تجار التجزئة في الإمارات معرضون لخطر فقدان عملائهم الأكثر ولاء إذا فشلوا في اتباع نهج متعدد القنوات.

ووفقاً للتقرير، يشعر ثمانية من كل عشرة (81%) من المتسوقين في الإمارات بالضيق عندما يتم تقديم عروض ترويجية غير متوازية في المتاجر وعلى الإنترنت، في حين تقول نفس النسبة من المتسوقين إنهم يشعرون بالغضب عندما يقدم تجار التجزئة خصومات حصرية للعملاء الجدد.

وقال أكثر من نصف المتسوقين (57%) إنهم سيشعرون بالانزعاج إذا فشل تجار التجزئة المفضلين لديهم في استخدام بياناتهم حول التفضيلات وسلوك الشراء السابق، لتخصيص تجربة التسوق وبدلاً من ذلك يرسلون لهم مراجعات مبيعات عامة لا علاقة لهم بها.

وقالت أغلبية كبيرة من المستطلعين (78%) إن عدم الحصول على عروض من العلامات التجارية بسبب عدم التواصل يجعلهم غير سعداء، في حين قال 75% من المتسوقين إنهم لا يحبون أن يبحثوا عن الخصومات بدلاً من أن يكونوا على علم بها مباشرة، بحسب صحيفة “أريبيان بيزنس”.

ومن بين مصادر الإزعاج الأخرى للمستهلكين ذات الصلة بقطاع البيع بالتجزئة، عدم تقديم خصومات (54 بالمائة)، وتمديد العروض الترويجية بعد الموعد المحدد (73%) وعدم المشاركة في فترات مبيعات خاصة خلال العام (70%).

وكشفت الدراسة أيضًا عن فشل العديد من العلامات التجارية في تشجيع المتسوقين على الشراء مرة أخرى، حيث أفاد 55% من المتسوقين في الإمارات أنهم تلقوا معلومات وعروض غير ذات صلة. وأقل من النصف (43%) قالوا إنهم لم يتم الاتصال بهم إلا بشأن المبيعات والترويج، في حين قال 47% أنهم لم يسمعوا من تجار التجزئة بعد إجراء عملية الشراء.