,

هل يسير مشروع الحديقة الشمسية العملاقة في دبي على الطريق الصحيح؟


أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي (Dewa) أن أعمال البناء في المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية قد تقدمت بشكل أكبر مع استكمال بناء 128 عمودًا من برج الطاقة الشمسية للمشروع.

وهذا جزء من جهود ديوا المتواصلة لتسريع التحول في دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والمتجددة وتحولها نحو الطاقة الشمسية. المرحلة الرابعة من الحديقة هي أكبر مشروع استثمار في موقع واحد في الطاقة الشمسية المركزة (CSP) في العالم على أساس نموذج المنتج المستقل للطاقة (IPP).

وأعلن سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “ديوا”، عن آخر المستجدات بشأن تقدم المشروع خلال زيارة لمراجعة أعمال البناء في الحديقة، وهي واحدة من أكبر حدائق الطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم. وبإجمالي استثمارات تبلغ 50 مليار درهم (13.6 مليار دولار)، وسيبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية للمصنع 5 آلاف ميغاوات بحلول عام 2030، بحسب موقع gdnonline.

وستستخدم المرحلة الرابعة من المجمع الشمسي ثلاث تقنيات لإنتاج 950 ميغاواط من الطاقة النظيفة، و 600 ميغاواط من مجمع حوض مكافئ، و 100 ميغاواط من برج الطاقة الشمسية، و 250 ميغاوات سيتم توليدها من الألواح الضوئية.

وشدد الطاير على أهمية ضمان أعلى معايير الصحة والسلامة والجودة في المشروع.

حقق هذا المشروع بالفعل العديد من السجلات العالمية. وسيضم أطول برج شمسي في العالم على ارتفاع 260 متراً، وأكبر سعة لتخزين الطاقة الحرارية في العالم تبلغ 15 ساعة، مما يسمح بتوليد الطاقة على مدار الساعة.

وحقق المشروع أيضًا أدنى تكلفة مستوي للكهرباء (LCOE) تبلغ 2.4 سنتًا أمريكيًا لكل كيلوواط ساعي (kW / h) لتكنولوجيا الألواح الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميغاواط و 7.3 سنتًا أمريكيًا لكل كيلووات / ساعة لتقنية CSP بقدرة 700 ميغاوات، وهو أدنى مستوى في جميع أنحاء العالم.

وارتفع إجمالي الطاقة الاستيعابية للمرحلة الرابعة من مجمع الطاقة الشمسية من 700 ميغاوات إلى 950 ميغاوات ، مع استثمارات لهذا المشروع الطموح وصلت إلى 16 مليار درهم (4.35 مليار دولار).