,

500 ألف درهم غرامة هذه المخالفة في دبي


تم القبض على مجموعة من المراهقين المشاركين في شجار في مكان عام بدبي، وتم نشر مقطع فيديو للقتال على وسائل التواصل الاجتماعي، مع تحذير مسؤول كبير بالشرطة من تصوير مثل هذه الفيديوهات وتوزيعها.

وقال العقيد فيصل عيسى القاسم، مدير قسم الإعلام الأمني ​​بالشرطة إن المراهقين تم إلقاء القبض عليهم “خلال دقائق” بعد الشجار. وقال الضابط “اتخذت الشرطة إجراءات قانونية ضدهم ودعت أولياء أمورهم أيضاً، ووقعوا تعداً بعدم تكرار ما حدث”.

وحذر العقيد فيصل السكان من التقاط صور وأشرطة فيديو لأشخاص آخرين دون إذنهم، لأن القيام بذلك جريمة يعاقب عليها القانون. ويُعد تعميم مقاطع الفيديو هذه أيضًا جريمة لأنه “انتهاك للخصوصية”، بحسب خليج تايمز.

وفقا للمرسوم الاتحادي رقم القانون 5 من عام 2012 من قانون الجرائم الإلكترونية، يمكن للمقيمين الذين ينتهكون خصوصية الآخرين أن يواجهوا غرامة تتراوح بين 150.000 و 500.000 درهم، بالإضافة إلى ما لا يقل عن سنة واحدة في السجن.

وشدد القاسم على أنه لا يسمح حتى لوسائل الإعلام المسجلة بتصوير الأشخاص دون إذن منهم.

وقال الضابط: “من حق أي شخص أن يحاكم من يلتقط صوره أو مقاطع الفيديو دون إذن حتى لو كان مجرما”.