,

بالصور| “ريتشارد برانسون” لديه جزيرة خاصة ثانية وهي مفتوحة للضيوف


متابعة-سنيار: من المعروف أن ريتشارد برانسون هو مالك جزيرة نيكر، وهي جنة عطلات يطلق عليها “المنزل”، وغالباً ما يستأجرها أشخاص أثرياء مشهورين، لكن Robb Report قالت مؤخراً، أن Branson هو المالك الفخور لجزيرة Makepeace، وهي جزيرة خلابة بنفس القدر تقع قبالة Sunshine Coast of Australia.

وكما هو موضح في موقع الجزيرة، تم تسميتها على اسم أحد السكان السابقين و “الشخصية المحلية الملونة”، “Hannah” Shotgun “Makepeace، ففي عام 2009، حول برانسون ومؤسس شركته فيرجن أستراليا بريت غودفري الجزيرة إلى مكان للاسترخاء العائلي، وبعد ذلك، في يوليو 2011، فتح الإثنان أبواب الجزيرة للاستئجار الحصري، وفي عام 2018، أصبح راديك سالي، رئيس ومؤسس شركة Light Warrior، وهي مجموعة استثمارية “تستثمر في شركات مسؤولة اجتماعياً واعية بيئياً”، المالك الثالث المشترك للجزيرة.

وقد تمكن الفريق من خلق مساحة تجسد السكينة في الجزيرة، فقد تم تصميم كل منطقة لمحاكاة الحياة الاستوائية التقليدية، ووفقاً لـ Robb Report، تحتوي الغرف على بياضات أسرّة طبيعية ومفروشات فخمة، والوصول إلى منطقة حمام السباحة التي تطل على المحيط، وبار مجهز بالكامل، وإطلالات على المحيط.

وأوضح الفريق في الموقع: “في جزيرة ماكيبيس، نعمل بمثابة حارس على هذه البيئة الأصلية ونسعى إلى تقليل أثرنا على البيئة، من خلال المنتجات العضوية، وتربية الدجاج، وخلايا النحل، والمرافق الصديقة للنباتات، وإعادة التدوير، ونظام تنقية مياه الصرف الصحي.

وتأتي الجزيرة مع الكثير من الامتيازات، مثل الموظفين لخدمة الضيوف، ومنطقة هبوط طائرات الهليكوبتر، وملاعب التنس، وغيرها الكثير.

وبالإجمال، يمكن أن تستوعب الجزيرة ما يصل إلى 22 ضيفًا، حسبما أفادت صحيفة “Sunshine Coast Daily”، وتبدأ أسعار الإقامة من 10.000 دولار في الليلة لحد أدنى ليلتين خلال الموسم الرئيسي،  إلى 1250 دولارًا للشخص الواحد في الليلة، يشمل أيضًا جميع المواد الغذائية والأنشطة، وخدمة نقل بسيارة ليموزين لمدة 20 دقيقة، وخدمة نقل بالقارب مدتها 10 دقائق من وإلى الجزيرة.

للحجز والاستعلام