,

فندق في دبي يحظر التحيات الرسمية للضيوف


منع فندق في دبي موظفيه من استخدام التحية الرسمية مثل السيد والمدام و “سيدتي” في محاولة لجعل ضيوفه يشعرون بأنهم في المنزل.

عندما تم افتتاح فندق راديسون بلو على واجهة دبي البحرية ليكون الفندق الأكثر ودية في الإمارة، أطلق برنامجاً تدريبياً مكثفاً لموظفيه، وتم التركيز بشكل رئيسي على عملية التوظيف، حيث أجرى كبار الموظفين أكثر من 1000 مقابلة للعثور على أفضل المرشحين للمشروع الجديد.

واليوم، مع اقتراب الفندق من الذكرى السنوية الأولى، يبدو أن هذا الجهد قد أثمر بشكل ملموس. حيث يتم التعامل مع الضيوف باستخدام أسمائهم الأولى فقط، ودرجات الفندق عالية باستمرار على مواقع المراجعة، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال ديفيد ألين، المدير العام للفندق الذي التقى بكل الموظفين المحتملين: “إن الكثير من الناس في مجال الضيافة يقولون إنهم يوظفون على أساس الشخصية، ولكن غالباً ما يكون من الصعب جداً العثور على دليل على ذلك”.

وأضاف: “نحن لا نستخدم عبارات السيد أو السيدة المروعة قبل الأسماء الأولى للضيوف، الجميع متساوون في هذا المبنى”.

وتستخدم هذه العبارات عادة كدليل على الاحترام في جميع أنحاء الإمارات، ولا سيما في صناعة الخدمات والضيافة، لكن استخدامها غير مرحب به دائماً، حيث يجدها البعض مزعجة وتضع حواجزاً غير ضرورية.

وهذه الإستراتيجية مستوحاة جزئياً من خبرة السيد ألين في العمل مع العائلة المالكة البريطانية في بداية حياته المهنية.

يتفق الخبراء على أن على أن هذه الاستراتيجية ناجحة، فهم يقولون إن الصداقة لا يمكن إنشاؤها إلا من خلال الاتصال الشخصي.

وقالت ماريا بيرسون، الرئيس التنفيذي ومؤسسة شركة Grow.ME، وهي شركة استشارية عالمية في مجال التنمية في دبي عملت مع العديد من الفنادق لتدريب فريقها وقيادتها. “أنا أتفق تماما مع هذا النهج، سيكون المفتاح هو تزويد الموظفين بالمهارات والثقة والبدائل للتواصل مع الضيوف؛ لإظهار الاحترام وبناء علاقة ودية”.

وحتى الآن، يبدو أن النزلاء في الفندق راضين عن النهج الجديد، ويشعرون براحة في التعامل مع موظفي وإدارة الفندق.