,

كيف حققت فنادق دبي نسبة إشغال قياسية ليلة رأس السنة؟


شهدت فنادق دبي ارتفاعًا في الطلب في ديسمبر الماضي، لكن تدفق الإمدادات الجديدة استمر في الضغط على معدلات الإشغال والغرف، وفقًا لأحدث الأرقام.

وأشارت بيانات المحللين الأولية لشهر ديسمبر في دبي إلى الأداء المتسق مع النمو الكبير في العرض والطلب.

واستنادًا إلى البيانات اليومية الصادرة في شهر ديسمبر، سجلت دبي زيادة بنسبة 8.6٪ في العرض مقابل نمو في الطلب يبلغ 5.6٪.

وقالت شركة STR إن نسبة الإشغال انخفضت بنحو 2.7 في المائة إلى 79.2 في المائة، في حين انخفض المتوسط ​​اليومي (ADR) بنسبة 4.3 في المائة إلى 758.80 درهم، بحسب أريبيان بيزنس.

كما أظهرت الأرقام أن الإيرادات لكل غرفة متاحة (RevPAR) انخفضت بنسبة 6.9 في المئة إلى 600.98 درهم في ديسمبر.

ولاحظ محللو STR أن القصة لا تزال كما هي بالنسبة لدبي. وقالوا “الطلب مستمر في النمو، لكن تدفق المخزون الجديد يضغط على معدلات الإشغال ومستويات ADR”.

وعند النظر إلى الأيام الفردية خلال الشهر، كانت ليلة رأس السنة الجديدة هي الأقوى حيث بلغ معدل الإشغال 97.1 بالمائة – أي بزيادة 2 بالمائة عن نفس اليوم من عام 2017 – و ADR عند 1.703.15 درهم  (انخفض بنسبة 2 بالمائة).

وأغلق سوق الضيافة في دبي هذا الشهر بخمس ليال متتالية من الإشغال فوق 90 ​​في المئة.