,

كيف ستتغير أسعار العقارات في دبي حتى عام 2021؟


سيتعين على مالكي المنازل في دبي الانتظار لسنتين أخريين حتى 2021 على الأقل لتحرك حالة الركود  التي طال أمدها لتصل إلى القاع حيث وضع المطورون عددا قياسيا من المساكن الجديدة في السوق هذا العام.

ومن المحتمل أن يكتمل حوالي 31500 منزل هذا العام، أي أكثر من ضعف متوسط ​​الطلب السنوي في المدينة على مدى السنوات الخمس الماضية، وفقا لما ذكره كريغ بلامب، رئيس أبحاث الشرق الأوسط في شركة “جونز لانغ لاسال” للوساطة المالية. ويقارن ذلك مع 22 ألف منزل في عام 2018.

إن الانحدار الطويل لسوق العقارات في دبي منذ ذروته في أكتوبر 2014 تحدى جميع التنبؤات بالانتعاش خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي حين أن تراجع أسعار النفط والتقشف المالي في المملكة العربية السعودية والدولار القوي أدى إلى إبعاد المشترين المحتملين، لم يتباطأ البناء لتلبية الطلب الأضعف، بحسب صحيفة “أريبيان بيزنس”.

وانخفضت القيمة السكنية في دبي بنحو 25 في المئة عن ذروة عام 2014 بما في ذلك انخفاض بنسبة عشرة في المئة العام الماضي. وتتوقع JLL أن تنخفض القيم بنسبة 5 إلى 10 في المائة هذا العام.

وقال بلامب إنه لا يتوقع أن يصل السوق إلى القاع حتى عام 2021، مع حصول المدينة على دفعة من معرض إكسبو العالمي 2020، ومن المحتمل أن يتخذ المسؤولون الحكوميون خطوات لتحقيق الاستقرار في السوق من خلال كبح عمليات البناء.

وتمتلك الحكومة شركة تطوير جزر صناعية وهي نخيل ومجموعة دبي للعقارات. كما تمتلك الشركة 29 في المائة من شركة إعمار العقارية التي شيدت أطول برج في العالم في المدينة.