,

لماذا ستحصل أبوظبي على المزيد من المدارس بأسعار معقولة؟


شهد مستوى التعليم في أبوظبي نمواً مطرداً على مدى السنوات القليلة الماضية، نظراً للصرامة المتزايدة لعمليات التفتيش المنتظمة، وجهود السلطات لتعزيز الابتكار في التعليم والتعلم.

وفي هذا العام، قد يحصل مزيد من الآباء في نهاية المطاف على فرصة لتسجيل الأطفال في مؤسسات ذات رسوم مدرسية ميسورة التكلفة، بينما سيتاح للطلاب فرصة لإثبات إمكانياتهم في اختبار دولي.

هناك أيضًا تركيز كبير على تحسين عروض المدارس الخاصة في أبوظبي. من المتوقع إطلاق نموذج جديد للمدرسة الخاصة برسوم تتراوح ما بين 20.000 درهم و 30.000 درهم، وذلك بعد إعلان المنظم التعليمي، إدارة التعليم والمعرفة في أبو ظبي (Adek).

وأظهرت دراسات سابقة أن الآباء والأمهات في الإمارات يحتاجون إلى حوالي مليون درهم لتعليم أولادهم حتى المستوى الجامعي، كما أن تكلفة التعليم في إمارة أبوظبي لطالما كانت مصدر قلق. ومن المتوقع بالتالي أن توفر هذه المدارس الجديدة فرصة ترحيب للآباء.

وفي المجموع، من المتوقع افتتاح 10 مدارس خاصة جديدة بأسعار معقولة، تقدم مجموعة من المناهج الدراسية  على مدى السنوات الثلاث المقبلة. بعض هذه المدارس يمكن أن تفتح أبوابها مع بداية العام الدراسي 2019-2020، بحسب غلف نيوز.

وكما هو الحال في السنوات السابقة، سيبقى مهرجان أبوظبي للعلوم أبرز حدث في العام الدراسي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 سنة. ومن المتوقع أن يتم عقده في الفترة ما بين 31 يناير و 9 فبراير، وسوف يضم هذا العام أيضًا Innovators 2019، وهو حدث لعرض المشاريع الإبداعية المحلية من قبل حوالي 200 من السكان الذين تبلغ أعمارهم 13 عامًا فأكثر.

كما أعلنت أديك عن 10 “مدارس مجتمعية” جديدة في عام 2019، مع إطلاق خمس مدارس في يناير وخمس مدارس أخرى في سبتمبر، وهي المدارس العامة التي تسمح للمقيمين الوصول إلى مرافق الرياضة والترفيه بعد ساعات الدوام المدرسي، وتنظيم مجموعة من الأنشطة.

وأخيراً، هناك آمال بأن تواصل المزيد من المدارس الخاصة تحقيق أعلى المعايير في عام 2019، وأن يتم تصنيفها كمرافق “ممتازة”.