,

أين يوجد أنظف هواء في العالم؟


متابعة-سنيار: ينتج تلوث الهواء عن الغازات غير المرئية، مثل الأوزون وأول أكسيد الكربون، التي تختلط مع جسيمات صلبة أو سائلة صغيرة، وتخلق معا الضباب الذي تشاهده على أفق مدينتك في يوم صيف حار.

يأتي تلوث الأوزون من غازات من أنابيب العادم والدخان من مداخن المصانع، ويمكن أن يسبب أمراض الرئة والربو، ويتم حدوث التلوث الجسيمي في الغالب عن طريق حركة السيارات والشاحنات، والتصنيع، ومحطات الطاقة والزراعة.

بعض الجسيمات صغيرة جدًا لدرجة أنها يمكن أن تتخطى الدفاعات الطبيعية لجسمك وتصل إلى مجرى الدم، ومع مرور الوقت، يزيد التنفس في تلوث الجسيمات من خطر الإصابة بأمراض القلب وأمراض الرئة وسرطان الرئة.

منذ إصدار قانون الهواء النظيف قبل أكثر من 45 سنة، أصبحت جودة الهواء أفضل، حتى في مواجهة تغير المناخ، لكن معظم المدن تشهد أياما جوية سيئة، حيث يرتفع مستوى الأوزون أو الجسيمات عن الحد الذي حددته وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA).

ويصنف تقرير “حالة الهواء” التابع لجمعية الرئة الأمريكية مناطق الولايات المتحدة باستخدام بيانات تلوث وكالة حماية البيئة والعديد من مجموعات المعايير المختلفة، وهي تدرج عشرات من المدن التي لم يكن لديها يوم جوي سيئ واحد من عام 2014 حتى عام 2016، بما في ذلك:

كاسبر، وايومنغ
بيرلينجتون-ساوث بيرلينجتون، فيرمونت
ويلمنجتون، كارولاينا الشمالية
الميرا كورننغ، نيويورك
كولورادو سبرينغز، كولورادو
وتعتبر فيربانكس وألاسكا مثالاً جيداً – فهي تحتل مرتبة جيدة بالنسبة للأوزون المنخفض، ولكنها تحتوي على الكثير من تلوث الجسيمات من فصول الشتاء الطويلة وجميع مواقد حرق الأخشاب.

وفيما يلي أهم خمس مدن رئيسية تتمتع بأنظف هواء في العالم:

هونولولو، هاواي
هاليفاكس، كندا
مرسى، ألاسكا
أوكلاند، نيوزيلندا
بريسبان، أستراليا
وبغض النظر عن موقعها على خريطة العالم، فإن المدن الأكثر نظافة تشترك في كونها تشجع المشي وركوب الدراجات، فضلا عن استخدام السيارات الكهربائية بدلا من النقل القائم على السيارات، ولديها أنظمة كبيرة للنقل العام، ومناطق خالية من السيارات، كما أنها تعتمد على الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح بشكل أو بآخر لتوليد الكهرباء.