,

اكتشاف عناكب محفوظة في الصخر لاتزال عيونها لامعة رغم أنها ماتت قبل 110 ملايين سنة


متابعة-سنيار: اكتشف الباحثون عن الحفريات في كوريا عناكب طويلة محفوظة في الصخر، ولدهشة العلماء، لا تزال عيون العنكبوت عاكسة، رغم مرور حوالي 110 مليون سنة على موتها.

من النادر أن تتحجر الحشرات والعناكب في الصخور، لأنها أكثر هشاشة بكثير من المخلوقات البحرية ذات القشرة، ولكن لأسباب لا تزال مجهولة، فإن بعض هذه العناكب قد تحجرت، ولا يزال الشكل الفريد لهياكل العين يعكس الضوء، حتى في شكلها المتحجر.

تسمى بنية العين العاكسة tapetum، وغالبًا ما تستخدم من قبل المخلوقات التي تصطاد في الظلام.

وقال بول سيلدن مدير معهد علم الأحافير بمعهد التنوع البيولوجي بجامعة كنساس ومتحف التاريخ الطبيعي في بيان: “يميل المفترسون ليلا إلى استخدام هذا النوع من العين، وقد كانت هذه هي المرة الأولى التي نعثر فيها على  أحفورة tapetum، والتي تبدو قليلا مثل الزورق الكندي”.

ويضيف سيلدن: “تستخدم العناكب الذئبية اليوم هياكل العين نفسها لاصطياد فرائسها”.

ومع ذلك، لا يزال هناك لغز واحد: كيف تحجرت العناكب؟

فقد تم العثور على أجسادها المتحجرة في طبقة من الصخور المليئة بالأسماك والمخلوقات البحرية الأخرى – ولكن العناكب لا تبقى في الماء.

وقال سيلدن: أن العناكب قد تكون غرقت، وبقيت بعيدة عن البكتيريا المتحللة بسبب انخفاض الأكسجين”.