,

بالصور| أعضاء في فريق الأولمبياد الخاص يشاركون في إطلاق 50 من طيور الحبارى في صحراء العين


تم إطلاق خمسين من طيور حبارى مهددة بالانقراض في صحراء العين كجزء من مشروع يهدف إلى تحسين أعدادها.

وساعد فريق من الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى المتطوعين في إزالة الطيور من الأقفاص البلاستيكية ووضعها برفق على الرمال قبل أن تنطلق في السماء.

وكان من بين المشاركين في طلاب وأعضاء فريق الأولمبياد الخاص بدولة الإمارات، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

قال علي شامسي، المتحدث باسم المنظمة “لقد أطلقناها في أعماق الكثبان الرملية لأنها موطنها الطبيعي. نحن لا ندفعها للسفر، حيث تقرر الحبارى ما إذا كانت تريد البقاء أو الطيران”.

وأضاف: “إذا دفعت طائراً للطيران، فسوف يهبط على الطريق السريع. هذه الطيور تسير أو تطير وتستكشف الأرض وتجد الطعام بمفردها”.

وتم اختيار موقع الإطلاق لزيادة فرص الطيور في البقاء على قيد الحياة، وذلك بعد تثبت أجهزة التتبع عليها  لرصد رحلتها، حيث تساعد البيانات في تخطيط مسارات الهجرة من الإمارات عبر مختلف البلدان في آسيا والشرق الأوسط.

وقد أطلقت المنظمة طيور الحبارى في بلدان من بينها كازاخستان وباكستان وأوزبكستان. وقد أظهرت البيانات التي تم جمعها أن الحبارى الآسيوي يسافر بمعدل 6000 كم خلال موسم الهجرة.

وتوفر أجهزة التتبع معلومات حول درجة حرارة الطيور والسرعة والمسافة التي تطير بها.