,

بالصور| رحلة في كل المشاعر المقدسة وأنت في مقعدك


كاميرات النواظير القديمة ذات الأشرطة المدورة التي يقتنيها زائرو مكة المكرمة، ما زالت تسيطر على شاب سعودي، ليحول تلك الفكرة القديمة إلى فيديوهات بتقنية الـ 4D، يتمكن من خلالها ضيوف مكة والمدينة المنورة السير في تلك الأماكن بشكل تفاعلي دون الاكتفاء بالصور الثابتة.

الشاب فيصل الشريف صاحب الفكرة تحدث لموقع “العربية.نت”، قائلاً: “تتمثل الفكرة في التعريف بالحرم المكي والحرم النبوي الشريف، وما يتبعها من المشاعر المقدسة والمعالم المهمة، وذلك عبر استخدام تقنية الواقع الافتراضي بإنتاج فيديو محاكاة للواقع بالمؤثرات في فترة زمنية قصيرة”.

وأضاف: “في الواقع الافتراضي تجسيد للواقع الحقيقي، وهي وسيلة تتيح لنا الذهاب إلى أماكن لا يستطيع البعض الوصول إليها، ومعايشة تفاصيلها وسيشعر المشاهد كأنه موجود على أرض الواقع، وتصويرها كان بكاميرات خاصة عالية الجودة”.

وأوضح الشريف: “فكرتي تهدف إلى إثراء تجربة المقيمين والزائرين بمعرفة المعالم الدينية والمعلومات الصحيحة، كما يهدف إلى سهولة مشاهدة المعالم الدينية من مكان واحد، وفي فترة زمنية قصيرة وتوفير الجهد على كبار السن والأطفال والنساء العاجزين عن رؤيتها في الواقع”، على حد وصفه.

وعن طريقة عملها استطرد فيصل الشريف: “يدخل الزائر إلى صالة مثل السينما فيها كراسي متحركة، وكل كرسي عليه نظارة، بمجرد لبسها وتشغيل الفيديو تبدأ رحلتهم في زيارة المشاعر والأماكن المقدسة والتاريخية، وعندما ينحني الزائر إلى اليمين مثلاً يميل الكرسي معه بحسب الجهة التي يميل إليها”.

ولفت الشريف إلى أنه حرص على أن تكون هناك ترجمة في الفيديو لعدة لغات، لإيصال المعلومة الصحيحة للجميع على مختلف الجنسيات، كما أوضح أن من أبرز المعالم التي وضعها في مكة، فيديوهات للكعبة وحجر إسماعيل والصفا والمروة وبئر زمزم ومشعري منى وعرفات وكذلك مشاعر منى وعرفات ومزدلفة، فيما رحلة الزائر إلى المدينة المنورة تأخذه على سبيل المثال إلى المسجد النبوي وجبل أحد وجبل الرماة.