,

فيديو| الاستعدادات لزيارة البابا فرنسيس إلى الإمارات


بدأ المئات بزيارة كنيسة القديسة مريم الكاثوليكية في دبي، كإشارة للترحيب بزيارة البابا فرنسيس إلى الامارات.

أبناء الرعية المسيحية في الإمارات يتحدثون 52 لغة، وهو ما يدل على التنوع، حيث قدمت الصلوات باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية والتاغال والتاميلية والأوردية، ولغات أخرى، القسيس ليني كونولي قال: “العالم كله يجتمع هنا، لدينا أشخاص من كل مكان”.

البابا فرنسيس سيزور الإمارات من 3 إلى 5 فبراير، وهي أول زيارة بابوية لشبه الجزيرة العربية، حيث سيزور إمارة أبو ظبي، المقر الرئيسي للكنيسة الرسولية الكاثوليكية في الخليج، والتي تغطي الإمارات وعمان واليمن، وهنالك 9 كنائس كاثوليكية في الإمارات، و4 كنائس أخرى في عمان.

وقد بنيت أول كنيسة في أبو ظبي عام 1965 مع ازدياد أعداد الكاثوليكيين، ومع تطور وضع أبو ظبي النفطي، ونمو إمارة دبي وانفتاحها اقتصاديا، ازداد عدد الأجانب ليصبح بالملايين، ومن بين حوالي 9 ملايين شخص يعيشون في الإمارات، فإن المواطنين الأصليين يبلغ عددهم مليونا فقط.

وحتى العام 2010 كان هنالك حوالي 940000 مسيحي يعيشون في الإمارات، بحسب تقرير مركز بيو للأبحاث لعام 2015، منهم 750 كاثوليكي، وبحسب التقرير فإن العدد مرشح لأن يصل إلى 1.1 مليون، بحسب موقع يورو نيوز.