, ,

فيديو-صور| نظرة على مدينة “Quayside” الذكية في تورنتو


متابعة-سنيار: كشفت صور المفاهيم المتسربة حديثًا عن أول لمحة حقيقية في خطط Alphabet لمدينة أورويليان الذكية على الواجهة البحرية في تورنتو.

توصلت شركة Sidewalk Labs، وهي فرع من الشركة الأم لشركة Google، إلى اتفاق مع المدينة في عام 2017 لتطوير مجتمع مستقبلي معروف باسم Quayside، مكتملًا بنظم فرز النفايات الآلية والرصيف المبطَّن بالاستشعار والبنية التحتية الرقمية والاتصال اللاسلكي 5G طوال الوقت.

الصور الجديدة التي نشرتها مختبرات Sidewalk Labs هذا الشهر والتي تسربت من قبل Toronto Star تكشف عن خطط مذهلة لعشرات الأبراج الخشبية والوحدات القابلة للتطوير وفق احتياجات المدينة المتغيرة.

واختارت مختبرات Sidewalk Labs  أيضًا نظامًا للأنفاق تحت الأرض حيث يمكن للروبوتات نقل النفايات وشحنها بعيدًا عن أعين الناس.

أعلنت شركة Sidewalk Labs عن خططها في منتصف شهر فبراير بعد أن تم تسريبها قبل أشهر من الموعد المحدد من قبل الشركة الكندية، وفقا لشركة Fast Company.

ويأتي ذلك بعد عام ونصف من إعلان شركة Google Alphabet عن خططها لاستثمار 50 مليون دولار (36 مليون جنيه إسترليني) في مرحلة التخطيط والاختبار الأولية للمشروع.

وتخطط الشركة لإقامة شقق ومحلات تجارية ومدرسة متوسطة الارتفاع على مساحة 12 فدان على طول الواجهة البحرية الشرقية في صفقة مع ووترفرونت تورنتو.

وتقول الخطة إن المباني الخشبية الموجودة في Quayside ستكون “الطريق إلى إنشاء نظام أكثر استدامة”.

وستكون المدينة الذكية أيضًا موطنًا لشبكة طاقة متطورة تتكون من الألواح الشمسية وبطاريات تخزين، ونظام ذكي لإدارة النفايات، وشبكة حرارية تعتمد على الحرارة المهدرة والطاقة الحرارية الأرضية.

وسيتم بناء “الألياف والطاقة والكهرباء الشاملة” بشكل مباشر في البنية التحتية، وستضم مجموعة Quayside بالكامل تغطية بنسبة 100٪ لشبكات wifi و 5 G لجميع المقيمين والشركات والأماكن العامة.

وسيتم تصميم الشوارع دون قيود لتعزيز التنقل حيث يصبح التحول نحو السيارات ذاتية القيادة أمرًا ممكنًا.

ووفقاً للخطط المنشورة حديثًا، يمكن للمرحلة الأولى من المشروع استيعاب 5000 شخص في ما مجموعه 3000 وحدة سكنية، كما سيوفر 3.900 فرصة عمل في الموقع.

وتقول الشركات المشاركة في المشروع إن المدينة ذات التقنية العالية ستوفر “اتصالاً شاملاً للجميع” لتحسين البيئة الحضرية على مستويات متعددة.

في بيان مكتوب في العام الماضي، قال متحدث باسم الشركة إن التطوير المستقبلي “سيمزج بين التصميم الحضري الذي يركز على الناس مع أحدث التقنيات لتحقيق معايير جديدة من الاستدامة والقدرة على تحمل التكاليف والتنقل والفرص الاقتصادية”.

ويضيف البيان أن: “البنية التحتية في جميع الأحوال الجوية وأدوات الإدارة التي تعتمد على البيانات تمكّن المدن من جعل المنتزهات والساحات العامة أكثر راحة وحيوية وآمنة، وتمكّن المركبات ذاتية القيادة المجتمعات المحلية من استعادة الشوارع في الأماكن العامة والصلات الاجتماعية”.

في حين أن الخطة تضم عددا من المفاهيم المبتكرة والمستدامة، فقد أثارت فكرة مجتمع مبني حول الاتصال مخاوف بشأن الخصوصية وجمع البيانات.

 

وفي الوقت الحالي، لا تزال خطط Sidewalk Labs التفصيلية الخاصة بـ Quayside في مرحلة المفهوم ولا تزال بحاجة إلى الموافقة.

ولايزال أمام المدينة الذكية خمس سنوات أخرى على الأقل قبل أن تستقبل أول سكانها.